الاثنين، 28 فيفري، 2011

الجمل لوكان يرى حدبتو ...


قبل كل شي التدوينة هذي متاع صرخة ... راهي روحي طلعت وحبيت نفرغ قلبي هنا .. 

يا ولاد تونس يا ولاد الغالية ... قولولي وفهموني راني حرت وضعت ...

الإخوة التوانسة إلي تطالب الغنوشي أن يعود ... مش كان مشيتو للقصبة وطالبتو بمجلس تأسيسي خير؟ مش هذي أخر كلمة قالها الغنوشي ؟ وإلا ما تعرفوا كان بالروح وبالدم ... اعملوا خشم و كفانا "يحيا أش إسمو"  راهي اللغة هذي هي إلي صنعت الدكتاتورية !
مانيش بش ندخل إناقش في سيرتو، ولكن الحاجة إلي لا تخفى على حتى انسان هو انو مهوش في المكان المناسب ... منذ شهر و نصف ما قدمنا في حتى شي ... بالعكس اليوم رجعنا بالتوالي !

نهارين التالي طفلة مدونة اغتصبوها، صحافي اليوم فتقوه بطريحة ، منذ ثلاثة أيام رجعنا للقتل والتخريب ... ويني اللجان الشعبية متع ما بعد الثورة ؟ علاش ما تعاودوش تكونوها باش تحميو الممتلكات ؟ علاش اصبحنا نكذبو في أي واحد يقول ضربوني ؟ علاش كل واحد أصبح نفسي نفسي ؟ شنوا إلي صار ؟ 

الأمر المؤسف اليوم ... كي نحل الفيسبوك نلقى فيديوات متاع إما مسلم إرهابي أو لائكي كافر ... تجمعي قفاف أو ثوري مهوكش ... وإنت بهيم ما تحكيش في بلاصتي وانتي أرجع أحكي في الكورة ... و و و برشة حاجات تبكي وتكره الواحد في روحو ... رجعنا للحرب العقائدية وإلي يقول النهضة وراء هذا ، وإلي يقول اليساريين باش يفسدوا صورة الإسلاميين وهات ما جاك من الحديث متاع الدجاجة أو ألعظمة قبل ... 
  
الأمر إلي يفدد ويطلع الزفت للراس هي الناس إلي تتمنيك على رجال القصبة ... على خاطرهم ما يحكيوش مليح "بالفرنسي"  أو على خاطر الوعي السياسي متاعهم محدود للبعض (تقول احنا عندنا سياسين يعملوا الكيف ... و هما الكل الشكارة و البحر) ... نذكركم أنك كيف انتي باش تنتخب الناس هذوكم زادة باش ينتخبوا ... يعني كيف تعطي لنفسك ألحق في التظاهر هما زادة كيف كيف ، أحببت أم كرهت ... نذكرك أن الجهوية الملعونة هي إلي خلاتهم يعيشوا في ظروف تبكي الحجر ... ونذكرك أنهم هما إلي عراو صدورهم للسلاح ولا مجال أنك نحل فمك وتسبهم ، تشتمهم أو تحكي عليهم بالخايب ... الناس هاذم جاو من أجل الكرامة ... رجال القصبة فيهم العديد من البسطاء ولكن ذوي كرامة ما يتشراوش بالفلوس كيف برشة عباد كنت نحترمهم أما طلعت غالط فيهم ... 

تلقى نوع أخر متاع عباد ... يشيخ ويعمل كيف ويزغرط من مؤخرتو كي يبدا يسب في الشعب ... أي حاجة موش عاجبتو ... الكلهم بهايم وهو وليدها وما يلعبوا شي ... هو المعلم إلي يقعد على دبوزة وما يتكلم ... هو زادة من جماعة شلبوق يبكيه وثلاثة دورو يسكتوه ...    

وبربي هاك الجماعة "المسقفين" .. إلي يفهموا في كل شيء موش كان سيبتوا التمقعير والتنبير عالماسونية والبهايم إلي يتبعوا فيها (إي ساعات البهامة تتعدى الحدود) وتلهيتو تلوجوا في المخربين شكون موش خير ؟  موش كان تحاولوا تعملوا تحليل معمق للحكاية خير ... موش كان نشوفو حلول عملية خير من التنبير ... أما زايد الجمل لوكان يرى حدبتو ... 

هذا نداء للتوانسة إلى أن يوحدوا صفوفهم وينقصوا من التفوريخ ... وإلي يعرف روحو  ما عندوش شجاعة من توا يتلهى بفرختو ويخطانا أو يرقد خير ... سامحوني ما نحبوش الشياب يحكمو فينا أما زادة التفريخ هذا ما عندو وين باش يأدي ! كيفاش تحبوا نكبرو في مخاخنا كان مازلنا نتعاركو على حكاية عقيدة أو على شكون أبهم من الأخر ... وكيفاش تحبوا نصلو نستحقو مراكز متع قيادة كي احنا نتكالبو على تفاهات ...

هذا نداء إلى كل تونسي غيور أن يحكي ويتكلم في الوقت هذا على خاطر باب الفتنة تحل واليوم احنا في حاجة إلى أياديكم باش نوحدو صفوفنا ...  الوحدة الوطنية ولا للجهوية ... هذي هي الثورة الحقيقية في تونس ... ثورة العقول والرصانة ..

إياه ... غصة وتنحات من على قلبي 
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 23 فيفري، 2011

صبراً يا أهل الجماهيرية

 
البارح بكيت والليلة إلي قبلها زادة ... بكيت وتذكرت روحي وأنا نضحك على النكت متع الليبي البهيم ... تذكرت نهار إلي حكيت مع ليبي وقتلو أنتم انكتو عليكم في تونس ... بكيت وعرفت قيمة الشعب الليبي ... عرفت معنى الرجولية الليبية ... معنى الثورة الليبية ، معنى حب الأرض والعيش من أجل الكرامة في ليبيا ... 

البارح بكيت ... على خاطرو شعب أعزل ... شعب منسي ... شعب مسالم ... شعب بالحرية أصبح حالم ... بكيت من المهبول إلي يقتل فيهم والعالم ساكت يتفرج عليهم ... لأنها هذي مش أرواح عباد ... هذي جرذان كيف ما قال أكبر حيوان ... هذي كلاب مكلوبة ، تستعمل في المخدرات ... نقتلها حتى اخر عرق، وننساو إلي فات

البارح بكيت ... لأن الليبي ما عندوش زهر ... من إستعمار الطليان إلى حكم المخنان ... الجبان ، "قاهر الأمريكان" ... بكيت لأنو سبهم وسبلهم أصلهم وبعد ما قتلهم وشتتهم مازال مصر ... يحب يقتل ... عطشان ... يحب يشرب دم ... و يدوزو باللحم ... راس الهم ... قتلهم قبل وقتلهم اليوم ومازال يحب يقتل ... قتل و  في الكرسي مكبش ما حبش يتقرقش ...

أنا البارح بكيت ... لين مليت وجفيت ... بالقهرة غصيت ... كي سمعتوا يتكلم حسيت باختناق ... كلام فخر ونفاق ... حطيت روحي في بلاصت الليبي ... شفت الأبدان قدامي مفلوقة ... والرضيع كيفاش كبدة أموا محروقة ... بكيت و فهمت علاش سماونا ثورة الياسمين ... فهمت أن الحاكم العربي يمشي في بالو الشعب ملكوا ، يتحكم فيه كيف ما يحب ... يسبوا يشتموا يضربوا يقتلوا ... حاجة عادية لأنو ملكوا... يهلكو ويهلك إلي يصفقلو

أنا البارح بكيت وانيت ... ودموعي جريت على الروح العربية الرخيصة ... أما يجيك نهارك يا قذافي ما خرجكش الشعب الليبي ... يخرجك شعب تونس وشعب مصر ... لأنك سفاح ولا تستحق النصر

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

السبت، 19 فيفري، 2011

16 جوان 2014



اليوم 19 جوان 2014 ... ثلاثة أيام التالي الكلنا شهدنا "المفاجعة" متاع 16 جوان ... وبداية كاس العالم في البرازيل ... تونس إلي في ضرف 3 سنين قلبت الدنيا ... البورصة متاع المغرب العربي عال العال ... وجونا هبال يا منال ...

ما كنتش باش نكتب في الموضوع ... لأني بكل صراحة نحبذ نكتب على حكاية "أهم" في الوقت الراهن ... لكن صديقة لي في الفيسبوك وعدتني أنها تعملي إشهار (الفلوس ما يصطادش لربي) للمدونة قلت ما فيها باس نعطيهم حتى هما ما كتب من السطاكة ... 

يا سيدي حكاية كي تجي تشوف مش في وقتها جملة وتفصيلا ... في وقت هما يحكيو على 16 جوان ... فرانس 24 مثلاً عملت "مناظرة سياسية" بين بعض الوجوه التونسية المعروفة و "الفعالة" في وقتنا ... الشعب الكل خايض ويحب ينحي الحكومة ... الدولة مازالت ما نظمتش الإنتخابات و مش ناوية تنظمهم ... وحالة تبكي الحجر باش نختصر ... 

تونس في 16 جوان 2014 ... كيفاش نشوفها ... فكروني بالطفولة البريئة ... وقت تبدى تحلم باش تولي مدير ، أو "بيلوت" متاع صاروخ ... تبدى تشوف في روحك تمركي في بونتو في نهائي كأس العالم بعد ما عوجت بالفريق الكل والجمهور والمعلق معاهم ... وإنت في الحقيقة تلعب حافي و البار متاع "الغول" شلاكة بو صبع عندها شهرين ما تغسلتش وسروالك لكلو رقع ... ونخليكم تسترجعوا الصورة الجميلة متاع الطفولة المخنانة ... إلي نحب نقولو هنا يختصر في الجملة التونسية المفيدة "دوحي يا مباركة" ...

تونس 16 جوان 2014 ... فكرة حلوة كي تجي تشوف ... تشجع التوانسة على الخدمة و التفاني فيها ...تهدي الخاطر ... تشجع على نوع من الحوار الحضاري ... أما شعاراتها تقول مجبودين من كتاب "كيف تستغفل الشعب" لصاحبه "الزعبوع الهارب" ... شعارات من نوع "معا نرفع التحديات" ... و "الشباب هو الحل وليس المشكل" ... 

تونس 16 جوان 2014 ... كيفاش نشوفها بعد الثورة ... على اناهي ثورة نحكيو ؟ ... ما فهمتش ؟ ما سمعتكش ؟ كيفاش ؟ ... تونس ؟ ... اااه ... يعيش موزاييك أرجع أرقد قبل ما يجي 2014 وتقول غلطوني ... مش أنا أما "لابراس" ... غلطوني وانتم دغف سمعتوني ... 

أنا نحب نفهم كيفاش في 3 سنين باش نقلبو الدنيا ... ونوليو بلد الغنية ... في 3 سنين باش نفوتو "تونس 2050 "... لا وإلي يعجبك قلك نقعدو واقعيين ... صحيح أما الواقع يقول أنه لا ثورة ولا عمار بو الزور ... الواقع يقول صحافة الهانة والتمخوير في الجبانة ... الواقع يقول  بالحب ، بعرق الجبين ، بالتنهيدة ... ناقصنا سياسة رشيدة ...


و زيد على أي تونسي تحكيو ؟؟ إلي يدز في كروصة وعندو قفة شهايد ؟ أم إلي تخدم في المعمل 10 سوايع في النهار وتاخو 200 دينار و تصرفهم في الكار و كسكروت نصف النهار ؟  ... بالرسمي أنا اقتنعت ... أقنعتوني، أفحمتوني، أبهرتوني ... بالإدارات إلي مازالت تمرج فينا ؟ باش ؟ ...    

بأكثر جدية ... كنت نحبذ أنها تكون حملة من نوع ... كيفاش بش نخلقو مواطن شغل ؟ كيفاش بش نعاونو على الإستثمار ؟ شنية الفرق بين يمين ويسار في السياسة ؟  توعية الشعب على مختلف البرامج الإقتصادية الممكنة (لبرالي ، كنسرفتور ...) ... توعية الناس على خاطر برشة ومنهم أنا موش فاهمين ... ووقتها تقولو في 2014 في برلمان تونس اليساريين مكرزين على خاطر اليمين يحبو يزيدو في سوايع الخدمة ... وقتها احكيلي على البورصة (إلي أكثرية شعب تونس ما يعرفها كان بالإسم ) ...مانيش نحكي على إعطاء دروس معمقة في الحكايات هذي ، أما على القليلة ثقافة عامة ... 

كانت تنجم تكون حملة "بسيكولوجية" حتى تبدل عقلية التونسي قبل ما نحكيولو على بناء البلاد ... ما يلزمش الناس تحصر أنفسها في إطار تونس العاصمة والمدن الكبيرة إلي فيها "برشة" شركات تخدم الكوادر ... وإلي في أغلبية الوقت ناس يخدمو ولا حاجة لهم "مبدئيا" بدروس كيف هذي ... يلزم نتجهو كيف قلت قبيلي للبطال حامل الشهادة العليا وللمكبوب سعدها في خدمة ما جابت لقمة ... والناس هاذم زادة الخطاب هذا ما يعنيهمش على خاطر أول حاجة يحب عليها هي ظروف عيش كريمة ( وهذاك علاش قامت "الثورة")  ...

أخيراً، هل أن الحملة تعتبر ناجحة ؟؟ أنا بصراحة شاركت في "الإشهار" أما بطريقتي الخاصة ... لكن ردود الفعل إلي شفتها هي "حكاية فارغة" ، "تخلويض" ... يعني من زاويتي كإنسان لا نعرف ماركتينغ ولا غيرو ما حسيتش أن هناك تأثير كبير على المواطن ... أربعة كعبات تلهاو بالحكاية ... وحتى المدونين ما لوجوش عليها ...و كذلك حسيت أن الإعلام باقي بعيد عن الشارع التونسي ... وهذا شي يؤسفني ويؤلمني و يبربشني في الأعماق ...  

هذا مع احترامي لكل الناس إلي خدمت وتعبت على الحكاية ... 
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 16 فيفري، 2011

تحية عطرة زكية لشهداء تونس


الشهادة ... أحلى هدية ... للناس الحية ... ليك وليا ... للأخوة وللأحباب ... للأحياء للوطن وحتى للجبناء ... 

الشهيد يهدي أغلى ما عندو إلى من يخلفو بعدو ... 

الشاهدة ما يعرفوها كان الرجال ... الشهادة ما هياش ملوحة عالمادة ... يلزم تجريلها وتستقبلها بصدر رحب ... تقبل أنك تكون معبر ... ممر ... قنطرة يتعدى عليك إلي يسوى وإلي ما يسواش ... من أجل مستقبل أحسن، من أجل رسم البسمة لأحفادك ، من أجل أن تدون على صفحات التاريخ بدم قلبك ... 

الشهادة ... هي إيمان بالتغيير ... إيمان بالإنسانية ... إيمان بالرحمة في الأرض هاذية ...

الشهيد انسان صنديد ... قلبو حديد ... عندو فخر وعزة ... وكرامة ... هو كالنسر يحلق عليا شامخا لا يبالي بما يجري في عالم الخيانة ... الشهيد دمه غالي ومجيد ... الشهيد ما عندناش منو برشة ... الشهيد قلبو أبيض ... مش يتبرع بأعضاء أو بالدم ... يتبرع بحياة كاملة ... انسان يعطيك حياتو لا يعرفك لا تعرفو ... لا شافك لا شفتو ... أما فكر فيك ... فكر في حاضرك ومستقبلك ... وحب يفسخلك ماضيك ... الماضي الجبان ... متاع المكسي العريان ... 

الشهيد اليوم ودعناه ... في تاريخنا قيدناه ... وفي حكايتنا نسيناه ... لا عاد تسمع اسمو ولا تشوف تصويرتو ... الشهيد إلي وحدلنا كلمتنا ... الشهيد إلي فرحلنا حومتنا ... الشهيد إلي خلانا نحلمو ... ونفلمو ... ونحكيو إلي احنا فايقين واعيين ... وفي مطالبنا ماناش مسلمين ... 

إي متفقين و ... الشهيد الله يرحمو ... أدى واجبو ... وحتى حد لا قالو موت ... صحيح خلا امو ومرتو ... وخواتو وصغارو ... خلا دارو وقطع عنهم اخبارو ... صحيح العدة مازالت ما تمتش ... والدموع ما تمسحتش ... القلوب مجروحة و الجراح مفتوحة  ... فيهم شكون عطاووه تعويض ... شوية مصروف في بلاصت الحياة وإلي مات ... 

احنا كي نحكيو على الشهيد تقول نحكيو على كأيها الناس ... لا قدر ولا إحساس ... فدينا و نحبو نرجعو للمعبوكة ... التبندير والتطبيل واللسان الطويل ... إلي يسبك سبو ونحيلو جدو ... إلي ما عجبكش أعملو ضحكة وقردو قدام الناس ...

احنا نحبو نقودو ثورات الأخرين ... ما تلهيناش بهمنا دورناها ... ليبيا ، يمن ، بحرين ... تي أكهو تحلتلنا ...وإلي مات موش منا ... 

إلي مات اسمو شهيد ... شهيد الوطن ... شهيد الكرامة ... إلي خلا حياتو وما رضاش بالإهانة ... إلي خلالنا دمو وعقلو في شوارعنا ... نشربو وناكلو منها إذا جعنا ... احنا أوباش ، نحبو كل شي بلاش ... لا نعرفو قيمة ... لا لموت ولا لحياة ... روحي روحي ولا يرحم من مات ... 

أحيي أرواحكم العطرة النقية من كل جبن وأنانية يا شهداء تونس ...
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الثلاثاء، 15 فيفري، 2011

التونسي ... والكبت الزنسي


أية يا سادة يا مادة ... قلنا السلام وبعد السلام يحلى الكلام ... اليوم مش باش يحلى برشة على خاطر مخي وقف ... إي نعم وقف وتيبلنتا وعمل "فران ساك" ...

تونس دولة المواخير المغلوقة ... هذا الشعار الجديد ... باهي باش نكونو واضحين وضوح الشمس في ضلمة الليل ... لاني مغروم بلمواخير أو ما يعبر عنه بلغتنا العامية البرديل ... ولاني من روادو ... لاني من مشجعي بائعات الهوى ولاني من عاشقي مغامرات ولد الحي في بورديل "نعيمة رزوار" ... أما راني مانيش فاهم ... ومعاش فاهم ... وما عاش نحب نفهم ... فقط نحب نصيح !

تي الزح ... تونس داخلت في حيط ... دولة تكمبزلنا و حكومة تستبله فينا بدم بارد... لا نعرفو وقتاش الإنتخابات ... لا شكون باش يترشح ... لا شنية البرامج متاعهم ... لا شكون ورى التجمع ... لا شكون ورى غياب الأمن ... لا خاممنا في الدستور إلي يلزمو يتبدل لا في عمر بو الزور إلي يلزم ينقص من الإنتهازية متاعو ...

لا ... كيفاش والكلوف لشكون يقعد ؟؟ ... في تونس ما وقفوش للجماعة إلي تسرق في الأراضي وتقسم فيها بصحة الرقعة ... ما شدوش جماعة التجمع وحاسبوهم واحد واحد ... 

التونسي اليوم أحكيلو على ليلى وبن علي كي جابو أولاد في الحرام ... وعماد ولد ما نعرف شكون ... يشيخ في مخو ... يعمل كيف ، ويبدا يصور في أفلام في مخو ... زعمة كيفاش زعبوع ركح ليلي ... وعملو استغفر الله العظيم ...

إلي لاهي يحل في مواقع الإحم إحم ... والصابون مقطوع و رياقنا شايحة ... تي عالقليلة رجعوا كارفور يخدم ... حالة فيكم يا مكابيت !

وجماعة لخرين لاهين يسكرو في المخاور ... وناسيين أنها البلاد بكلها ولات ماخور كبير ... وجماعة اخرين يصيحو عليهم ويشتمو فيهم ... تي هكاك حك راسك سكر ماخور ؟؟ 

يخي البنات إلي غادي عاجبهم الحال ... تي فادين أكثر مني ومنك من المزيريا الكلبة إلي عايشين فيها ... انتي انسان شريف ونظيف كي تحكي على وحدة استر اسمها على القليلة مش توري في بطاقة تعريف بوها ... إتبرعلها بالفلوس و سمعها كلام ربي بالسياسة ... تزيد تكرهك وتكره الدين إلي انتي تحكي بإسمو ...

أنا شخصيا ضد البرديل ... و مشتقاته من الجنسين ... أنا من أجل أن كل مرى تعيش عيشة هانية كيف اندادها وكيف النسا الكل ... من أجل أنها تقرا وتتعلم وتخدم ... لكن تجي تهينها وتسبها ...المرأة كائن حساس ، يجب أن نحكيو معاه بالسياسة وبكل لطف ... مش بالشتم والذم ...

أنا نعرف طفلة أمها "باعتها" ملي عمرها 14 سنة ... شنوا ذنبها ؟ حلت عينها في برديل ... ألا تستحق أن نرفق بها ؟ ... ألا تستحق أن نعطيها خدمة أخرى ؟  ياخي عجبها الحال نهار كامل وهي مستحملت الخمج على أربعة فرنك ؟ 

وفي نفس الوقت برشة "مدافعين عن الحريات" ما قالوش شبينا ما نعاونوش البنات ... همهم هو الخوانجية إلي يسكرو في المواخير ... مشكلتهم هي السيد إلي كتب الله أكبر على باب البرديل ... أما البنية إلي عندها سنين وهي تقاسي ما تلفتلهاش ... مشكلتو أن البرديل تعنيلو "حرية" موش أكبر إهانة إنسانية !
 
هذي مشكلة إجتماعية كبيرة ، ويلزم معالجتها بكل رياض ... 

 باهي هذي حاجة ... أما بربي هذا وقتو ؟ توا وقت البرني والبرديل وليلى رقدت مع فلان وفالتان ؟ 

ما يزيناش ألهم إلي احنا فيه ؟ عباد ميتة بالجوع ، عباد ولادها ماتت بلكرتوش والتونسي همو في شيقول فمي ... باش نبدى نهز ونصبت من العوج إلي الواحد ولى يرقد عليه ويصبح ... تلهاو بالأهم والمهم ... الناس إلي ما عندهاش خدم ... موش بريق البارد والزنود العريانة ... أخطانا من الحكايات بو دورو وخلي نبنيو بلاد على أسس صحيحة ...      

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الاثنين، 14 فيفري، 2011

نحبك ...


نحبك ونزيد نحبك ... نحبك ونموت عليك ... نحبك ونكره إلي ما يحبك ... نحبك ونغيرعليك ...
نحبك اليوم ونحبك غدوة ... نحبك وفي الحب أنا القدوة ... نحبك في الشتاء والصيف ... نحبك في الربيع والخريف ...
نحبك في النهار والليل ... نحبك في الزمان العليل ... نحبك بلاش نهاية ... نحبك كيف في الكتاب وكيف الغناية ...
نحبك عبوس وودود ... نحبك حتى ياكلني الدود ...

حبيتك وطردتني ... حكيتلك وما سمعتني ... بكيتلك وما رحمتني ... أما نحبك ... نحبك حاجة أقوى مني ... نحبك بالقلب موش بفمي ...

نحبك وأنا بعيد عليك ... نحبك ونفكر فيك ... نحبك ونعشق عينيك ... نحبك أنا ... من ناصيتي لصوابع سقيا ... نحبك ترجع بين يديا ... توحشتك ... أنا إلي نحبك بلاش حسابات ... أنا إلي نحبك في التراكن وفي التاكسيات ... في الصباح وفي السهريات ... أنا إلي نحبك كيف الأفلام و كيف المسلسلات ... توحشتك و ...  

نحب نشوفك ... نشوف شجاعتك وخوفك ... نشوف بسمتك ، عبستك ، ضحكتك وضروفك ... نحب نلعب بيك ... نغني عليك ... نتمنيك بيك ... نوشوشلك في وذنيك ... نخرجك ونحوس بيك ... نهزك ونطير بيك ... نحب نهزلك يديك ... وسا  يديك ... نلعب بمشاعرك وجواجيك ... نحب نشدك من يدك ... نحط راسي في حجرك ... نحكيلك جرحي ... تداويلي قرحي ... نحب نبوسك ، من خدك ومن جبينك ... فوق صدري تغمض عينك ... نعنقك وتعنقني ... نغرقك وتغرقني ... في العرق موش في ماء الفرق ... في الليل الطويل ... في الكلام الجميل ... في الفرش الدافي ... في البدن الحافي ... 

أنا إلي قلبي ركحتهولك ... من الكحولية نقيتهولك ... اليوم من جوجيا نخرجهولك ، بدمو وهمو ... في صحن نزينهولك ... وقبل ما نودعك نوكلهولك ... بالمغرفة كيف الناس الشرفة ... خليه عندك وخبيه ...لعل يجيك نهار وتواسيه ... ما تقلقش روحك وما تخافش عليا ... مزلت ما هبلتش أما هاني في الثنية ... نحبك ، نحبك ونموت عليك ... نحبك ونكره إلي ما يحبك ، نغير عليك ...

نحبك يا وطن ، نحبك يا تونس ...  
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الجمعة، 11 فيفري، 2011

مبروك لمصر الشقيقة

أنا تونسي، 
لا أعرف الكثير عن مصر ...
بلد الأهرام... سكانها (84 مليون) يلقبون بلدهم "بأم الدنيا"،
هي بلد المسلسلات والأفلام ... فانتاجاتها تعرض في كافة أنحاء العالم العربي وحتى الغربي في بعض الأحيان ، 
فيها العديد من الكتاب والفنانين والممثلين المبدعين ... وفيها جامع الأزهر الذي أنجب علماء دين ذوي كفاءة عالية !
يحكمها دكتاتور يدعى حسني مبارك ... الحالة الإجتماعية والإقتصادية شبيهة بحال تونس ...
بلد لا ريب في أنه سوف يرهب الغرب إن تحرر و إنتصر على الفقر الذي يعيشه منذ سنين ...
اه كدت أنسى ... تونس كانت دائما تهزمهم في مباريات كرة القدم :)
هذا ما أعرفه عن مصر ،فأنا
لا أفهم لهجتها ...
وليست من من تتصدر قائمة الدول التي اتمنى زيارتها !

اليوم أنا سعيد ... وسعادتي لا توصف ... سعيد برحيل هبل ... بعد أن كرهه الشعب ومل ... رحل قاهر العباد ، دكتاتور البلاد ... رحل ولن نبكي على رحيله ... بل سنسخر من عويله...


مبروك لمصر ... أنا فخور بأنني عربي ... سوف أصرخها الليلة حتى مطلع الفجر...
سوف أصرخ إلى أن تقطع أنفاسي أن ... سجل يا تاريخ ... أنا عربي ... دون يا تاريخ أنا حفيد عنترة ... إشهد يا تاريخ على غضب العرب قادم ...
 
اتمنى من أعماق قلبي أن تتواصل الثورة بالنجاح في تونس وفي مصر ... وأن نلتقي يوما اخوتنا المضطهدين في فلسطين ... 

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

عيشة الحيوان


في بلاد... تقهرت فيها العباد ... تعبات بالفساد ... السارق يسرق عيني عينك...، والقفافة والصبابة بالمشطة، أمالا وينك ! 
ناس فيها بزناسة ... ما تعرفش السياسة ... ما يسمعوكش كيف تكلمهم ... وما يحبوش شكون يعلمهم ... ريوس مربطة مسكرة ... ما تعرف كان البواتة والسكرة ... والصلاة والسترة ... 

كان فيها ناس ضعاف ... رفضو عيشة القفاف ... عرفوا معنى الكرامة ... ناس ما تعرفش البهامة ... فيهم من ضحى بحياتو ... و ودع امو وماماتو ... وفيهم من تعذب في الحبوسات ... وفيهم من لفقولو التهم ... وعاش عيشة ألهم ! 

كان يحكم فيهم دكتاتور ... النفس ما تسمعوش يدور ... شلة صغيرة تصيح ... وما تعرفش وقتاش تريح ... يدو كانت من حديد ... ما ينجمو كان الصنديد ... ولد القصرين وسيدي بو زيد ... إلي مل من الحياة ... شاف الموت والأموات ... طرد الفرعون من قصروا ... وخرج المسجون من اسروا ... حرر تونس العورة ... وفرح الجبان بالثورة ... 

الكلها ولات تتكلم ... في السياسة التونسي معلم ... التجمعي أصبح شريف ... والقواد إسمو عفيف ... على بن علي ينبر ... و في كل شي يعبر ... التونسي كبرتلو ... قالولو راجل تحلتلو ... قام يطلب في الزيادات ... ولا يرحم من مات ... إلي نصبوه في الوزارة وعطاووه كرسي ... فرح وعيط هذا عرسي ... نسى القضية والناس ... فرغ ركايبو وشرب الكاس ... فيه ماء الحياة الذليلة ... يحسب الناس ناقصة حيلة ...

الكرامة يا تونسي ما تتشراش ... يا عندك يا متكسبهاش ... الرخيص اليوم عرفناه ... ومن ثورتنا خرجناه ... إلي نسى شهدائنا ... واسترخص فينا دمائنا ... ناس جيعانة عطشانة ... لابسة، أما في نظري عريانة ... الكلها تحكي بلغة أنا ... وتبرر في أكبر خيانة ... 

التونسي يحب ... يحب دار ومليار ومرا ما تجيبش الصغار ... يحب ياكل "الكافيار" ويسهر في البار ... ويخلص بالدولار ... يحب منصب في الحكومة ، وفي مجلس النواب ... نسى الناس المظلومة ، وإلي عاشت في العذاب ... الناس إلي كان موش هي ، ما يحلش فمو ... أما اش تحب تعمل، للي ما يعرف كان امو ... 

يالي تهمز فيك مرافقك إفهم وكون إنسان ... راهي أسهل عيشة ... عيشة الحيوان 
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 9 فيفري، 2011

تونس ... المصنع العالمي للشلايك

شلاكة "فلة" منتنة ... صنع تونسي 100 بل 100 


شلايك ... والشلايك خير منكم !
الناس صاحت وبكات ، غنات وعانات ... وانتم تحكيو بإسم الثورة ؟
اش تفهموا منها الثورة ... يا جماعة البرلمان الجبان ، وينكم وقت مات البوعزيزي وسفكت دماء الإنسان ؟
وينكم وقت تشدو المدونين ، وقت تشدت ارابيكا ؟ وينكم وقت تشد بوكدوس ، وزهير مخلوف ؟ وينكم وقت تعذبت العباد وتحرمت من الجواز وعاشت حياتها في زنزانة ؟ وينكم ؟
اليوم تعيطو وتصيحو ؟ ما تحشموش يا شلايك ! ما تسواو حتى فرنك في عنيا ، وتقعدوا كالبهايم إلي يجي يركب عليكم ويسوق !

هاك الشلاكة متاع التحرري وغيرها كثير ... إلي تحكي وتعيط في البرلمان ... تحكي بإسم الثورة و كأنها هي إلي قادتها ... ووصلت بها الدناءة أنها تتهم الشعب ... تفيه عليك يا حثالة ! تسب فالشعب إلي تاكل من فلوسو ؟ تسب في الشعب إلي انتي غادي على أساس تمثلوا ؟ تسب في الشعب إلي خرج وعرى صدرو وقت انتي في دارك ترعش خايفة على الكرسي ؟ تفي عليك وعلى الشلايك إلي كيفك !

وإلا الشلاكة هذا إلي يعيط "متبني الثورة" وفي نفس الوقت ما يحبش يخرج "بالكروسة" ... بربي اش باش نقلو الخردوق ، الميعة ، القفاف ، السكبان هذا ؟؟ شبيكم اليوم تحكيو وكشاكشكم طالعة ؟ إشبيك ما خرجتش من البرلمان كي هما خايبين ؟ 

لا يا بابا تخرج وتدز الكروسة ... ماكش خير من البوعزيزي !لا... سيادتك تهز في القفة وتتلحس لذا اليوم تقلب وجهك ... قلك تعتيم و صوتي ما كانش يوصل ههههه !

الشلايك هاذم ما يعرفوش إلي أصوات الرجال كانت توصلنا ، ما يعرفوش إلي الناس إلي نضحي بكل ما عندها من أجل كلمة حق نعرفوها ... ولا حاجة لنا لكلامهم ... هذا غراء ، هذا تقشقيش أحناك وما عندو فين يوصلكم !

أعرفو يا شلايك أن اليوم شباب تونس يحب يكافئو رجالها ... إلي وقفوا أمام الزوبعة البنفسجية ... وعيطو بأصوات عالية رغم التعتيم !

وزيد البارح شلاكة جديدة من نوع زيكو ... الحارس الشخصي لسي الهارب ... جاي عامللنا فيلم من تنفيذ وإخراج أشلاء التجمع الزنسفوري النفوخي ... شلاكة لاعب فيها شريف ... أنا نعرف أشراف تونس ما يدخلش في المعامع هاذم من أصله ...قلك أنا تحصلت على شهادة وريق بارد وندافع على الديمقراطية ... انهيا ؟ متاع أمريكا وحلفائها في العراق ؟؟ لا ما حشتناش بها ... مرحبا بيك في بلادك أما تعمل مزية تسكر فمك علينا موش ناقصينك ! الأفلام متاعك تنجم تمشي لأمريكا وتشوفلك مخرج تحفون وتو تشيخ فلوس !

أكاهو ... في تونس جيب واحد يسب ليلى ويشتم بن علي ، ويحكيلك بلوغة حلال وحرام وخلي الشعب يشيخ ! تفيه عليكم يا شلايك يلي تحسابونا بهايم عندكم ... تفيه عليكم فردا فردا !

هناك كذلك شلايك من نوع أخر، شلايك مازالو كي حطوا سقيهم في الدولة (يعرفوا أرواحهم) ... ناس حياتها وهي "تناضل" منها من يناضل على وزارة "التنمية المحلية" ومنها من يناضل على "وزارة التعليم " ولاخر على "سيت بورنو" ... نعرف إلي برشة موش باش يعجبهم كلامي ... لكن أنا مقتنع بيه ... ومقتنع أن من حقي أني ما يعجبنيش إلي قاعد يصير ... وينو إحترام الأرواح ؟ ويني الإنسانية ؟ ويني الشهامة والرجولية ؟ أم هي طارت مع طائرة بن علي ... والكرسي الكرسي ولا ترحم من مات ؟؟

الحاجة إلي ما تدخلش للعقل هي أن المناضلين هاذم كيف دخلوا للحكومة تقول سحروهم ، إلي يدافع على التجمعيين وإلي حط روحوا واسطة بن الحكومة والشعب ... ما هذا ؟

وإلي يغيض ويزيد يركبلك السكر أن هناك من يدافع عليهم ... هاو فلان عمل سيب صالح، وفلتان عمل إضرب جوع ... يزينا من تمجيد الأشخاص ، يزي فك ... بن علي ما عفس فينا كان مالناس إلي تمجد فيه وتصفقلو ! كفانا ! الشعب التونسي يحب ناس تخدموا موش تترفع عليه تقول الهة !  وينهم من أحداث الكاف ؟ وينهم من أحداث القصبة ؟

الثورة قادها الرجال ، ولن نسمح أن يجني ثمارها الشلايك !

شلايك منتنة ، حاشى إلي ما يستاهلش، مازالت تستبله في الناس ... لكن الحاجة إلي تفرح أن الشعب التونسي ما عاش ساكت، الشعب التونسي مهوش بوهالي ، الشعب التونسي مهوش جربوع ، الشعب التونسي راجل ، الشعب التونسي يعرف اش معناتها نضال ! والشعب التونسي باش يواصل التصدي للشلايك هاذم بكل حزم، بكل حزم !
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الثلاثاء، 1 فيفري، 2011

إنت كافر ... وإنت إرهابي


اليومين إلي تعداو ما كنتش عندي حضور دائم على الانترنت وذلك لبعض الأسباب الشخصية ... لا علينا !


اليوم حليت المدونات إلي مستانس نزورهم وبعض الصفحات الفسبوكية باش نعمل طلة علي فاتني ..
تفاجئت ... إي نعم تفاجئت برشة كي نلقى مستوى الحوار انحصر في "يساري كافر" و"خوانجي إرهابي" ... بعد ثورة كيف هذي وناس ماتت وناس حرقت أنفسها ... احنا نرجعوا للغناية متاع انتي بيك وانتي عليك ... فكروني في حكاية بسيشو أم وسوسن معالج !


تو بربي فسرولي، عباد في القصبة تاكل في الضرب ونساء خارجة تعيط "حرية ومساواة" ... هذا كلام ؟ والأخر باللحية خارج يعيط (شنوا الشعار متاعو الساعة ؟؟) هذا وقتوا ؟


انتم يا نساء يا جماعة الحريات والريق البارد ... شفتوها تونس حرة ؟ معاش عندنا حتى مشكلة باش تخرجوا توريونا طول لسناتكم ؟ وزيد شكون حكى على 4 نساء ؟ شكون قال باش يولي يطلق مرتو بالكلمة ؟ شكون قلك ايجا دافع على "حقوق" أمي أو أختي أو مرتي ؟ عطيتك توكيل ؟ جاتك تبكيلك ؟ هذا ما يعبر عنه بشريان شبوك ... وتدخل في حاجات ما تعنيكمش ... وما عندها حتى أهمية في الوقت الراهن !


نعرفوكم ما تتقتعوش وما يوصللكم حتى حد ... فيبالنا بكم مثقفين وقاريين ثلاثة كتب فلسفة وأربعة كتب متاع ياسمينة خضرة وفاهمين الدنيا علاش تاقف ... نعرفو زادة إلي كل وحدة فيكم راجلها ما ياخو عليها حتى مرا أخرى (يا من وراني)  ... لا وإلي يمرج أنهم ديمة مساكن ويسخفو ، ويا لطيف ساعة ما عملت حتى شيء ... تي مالا وينك انتي ، النساء هاذم البراءة تمشي على ساقيها و هما خرجوا يعيطو وجاو وحوش باللحية شبعوا فيهم شلابق و الحاكم يتفرج !


نقرا بعض المدونات متاعهم أو تعاليق على الفيسبوك ، نحس باختناق ، ناس تحسها نفخت برشة نبايل في صغرها حتى النفخ لصق فيهم إلى يوم يلبسون التراب ! بكاء ووحدة مصورينها خناننتها تجري واش عليك واحد متوحش هبط عليها بسرفاق حلايبي ...  في نفس الوقت الحكومة أو بالأحرى بقايا النظام قاعدة تحفرلنا وباقي تستبله فينا ، شيء مؤسف على خاطر الشعارات إلي يدعولها هما يتميزوا بها ، يعني الكل ريق بارد !


نجي توا لك انتي ... يالي نصبت روحك إمام وطالع فوق ضهور الناس وتعيط ... باهي هام طيحولك قدرك ... وزدت عطيتهم سبة باش يسبوا الإسلام إلي أنا شخصياً أفخر بانتمائي ليه ، أما كي نشوف واحد كيفك نفد ... على خاطر في جرتك أنا تسبيت في ديني ، في جرتك أمي تسبت ، في جرتك أختي كي يشوفوها لابست حجاب يقولو عليها متخلفة ووو... ولو أنها إلي في المضاهرة الكل ما يلعبوهاش في معادلة رياضية ...


باهي دخلت في وسطهم ومن بعد ؟ وين وصلت ؟ شنوا ؛ اش تحب اطالب ؟ الحجاب ؟ تي هاو عملوا جواز سفر بالحجاب ولا حد لا عاد يتكلم ... النقاب ؟ تي إلي تحب تلبس تلبس على روحها و زيد توا مش وقتوا ، اه وإلي ما عجبوش أهوكة الحيوط برشة، على خاطر إلي مش عاجبهم هما إلي يخلقوا التطرف بالبهامة متاعهم ! صلاة الصبح ؟ أنا واحد مالناس نطالب بها ، لكن مش هكا ، لا ما يجيش و موش وقتوا !


شنوة مطالبك ؟ النساء ما يخرجوش يتضاهرو ؟ يشدو الكوجينة ؟ أحكم في صباطك يعيش بابا ... وسيرجو مليح قبل ما تخرج !


إلي نحب نقول كل واحد يشد دارو كان باش تخرجوا تهزوا وتنفضو ...

نحب نتوجه خصيصاً لجماعة الحرية المحنونة ... راكم عايشين في تونس ، بلاد فيها 90 % وربما أكثر مسلمين ... فيها ألي يتبع في الدين وفيها إلي بالإسم مسلم ... أما الكلها تغير على دينها ومش باش تجيو اليوم تحبوا تبدلوا الناس بمضاهرة باسلة ! مهما يكون اللبسة العارية تبقى عندها نظرة دونية والجنس الثالث يبقى ديمة مرفوض  ، تي هو حتى في أوروبا كلمة "بيدي" يعايرو بها العباد وقليل إلي يقبلها... كفانا تخلبيز وكونوا واقعيين ... إلي مشاو يستقبلوا في الغنوشي الكل ارهابيين ؟ الكل يحبو رجالهم ياخذوا 4 ؟ ... ما أتفهكم والله ... 


نزيد نذكركم ، حذاري تعاودوا نفس الغلطة مع بن علي وتحطوا يدكم في يد النظام ... راهو تكونوا شجعتوه على القمع ... نوعدكم ما تنجموهش من بعد !


اه حاجة أخرى ، هنا ركزت أكثر على" المتحريين" -إن صحة العبارة- على خاطر يشريو في الشبوك ... تو تقولو خوانجي جاهل وبهيم ... عاملينلو قدر لواه ؟ ... ونسيتومنعرف قداش من مسلم تونسي أمورو ستة زيت ، لا يلوج لا على مشاكل لا على غيروا ، فقط يحب يصلي في الجامع ومرتو تحب تلبس حرة وما يهمهمش فيكم .... وتلوجوا في الحالات القليلة كيف هذي ؟
وكان ما جيتوش تلوجوا في الشبوك .... اش مهزكم للمطار تستقبلو في الغنوشي ؟ (السيد قال نحب نجي و لا حاجتي لا برئاسة لا بزمارة) ... ولو أني كنت نستنى نشوفكم في بيكيني ثماش ما نجمل شوية "سيئات" ههههه ! 
وكلمة أخرى خلاصة الحكاية ، اش خص علينا كان يشد تونس حزب كيف في تركيا مثلاً... اش خص علينا يكون عندنا رئيس حكومة كيف تركيا ... أهيكة هي إلي علمتنا اللائكية ... أما فهموا ...  إلي في بلاد بكلها مسلمين صعيب كان تنجح ونظامهم اليوم مثال يقتدى به، أما وينهم الناس إلي تفهمك !


يا أخي تونس في حالة خطر ، التجمع مازال ما ماتش ، التجمع موش الغنوشي أو المبزع ، انما هيكل كبير قاعد يخدم ويربح في الوقت بش يزيد يستفحل فينا ، ويبث سموم متاعو ، كيف توا بعد ما نجمش يقسم التوانسة ، دورها "حرب " عقائدية وقعد يتفرجوا في البهايم تتناهق ، وهما يخدموا في خدمتهم في الخفاء ! 

حتى الوزراء الجدد المستقلين إلي حطوهم ... راهم باش يكورو بيهم كيف ما كورو بنا 50 سنة وكورو بالشابي وأحمد إبراهيم وغيروا وغيروا ... يا عباد يا توانسة فيقو !
ما تسكتش على اللعبة إلي يلعبولنا فيها ، القمع والصنصرة مازالوا ! والكلاب متاع التجمع مازالوا !
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad