السبت، 30 أفريل، 2011

مغالطات



اختلطت المعاني والمصطلحات ... نتنافس بشراسة من أجل ألقاب تنسب إلينا ... صفات ونعوت قد لا نملكها ، في أغلب الأحيان ... تأتي لتجعل أيامنا أسعد، ويزداد فخرنا ... بتلك المغالطات 
فالجبن أصبح ضرباً من الحذر ...
والنفاق "دبلوماسية"  ... أصبح الصادق أحمقا، والأبله طيب ... والوقاحة ، سميناها شجاعة ...
الخب في أيامنا يعتبر نفسه ذكي وذو حيلة ، والمهتور يدعي البطولة ... كبطولة البخيل في حرصه وشطارته ...
فقد العشق معناه ، وتراكم الغبار داخل قلوب عاشقيه ... فالإعجاب بالمظهر هو الحب  بعينه... هو العشق ، هو الغرام ...
ضاعت المعاني مع تهافت الكلمات ... كلمات ككل الكلمات ...
رفعت القواميس ، ومزجت الحروف ...
أصبح ألحق باطلا والباطل حق ... لم نعد نستمع لنبض القلوب ، جفت الشرايين من المشاعر كما يجف القلم من الحبر ... 
الجاه والمال وليدا الإحترام ... والفقر يربي الإحتقار ... كلمات كلمات ثم مجاملات ، النفاق في القول والرياء في العمل ... التخاذل والتكاسل عنه هي في أيامنا صفات محمودة ... تمجد ويصفق لها ...
نحن على أبواب الخراب ... مستحضرات التجميل تزين في ديارنا والقرطاس ينظف شبابيكنا ...
عائلاتنا تتشتت ... اصبحنا نجتمع داخل جدران يبردها المكيف ويسخنها المدفئ ... قوالب طوب من حولنا لا تحمل أحاسيس، لا تروينا عطفاً ولا من نقص الحنان تشفينا ... نظلم أنفسنا رياءا ، ثم نعيب زمننا ... وما العيب إلا فينا ...         
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الخميس، 28 أفريل، 2011

يوم التدوينة المدنية



اليوم نحب نكتب في ما يخص يوم التدوينة المدنية  (ادخلو وأقراو الموضوع متاع الحكاية) ... مبادرة من طرف بعض المدونين ...

أولاً علاش باش نكتب ؟

بصراحة مانيش مغروم برشة بحكاية "يوم من أجل كذا" لأنه بالنسبة ليا انسان مقتنع بحاجة يعملها كل يوم حتى يوصل لمبتغاه أو لقدر الله يموت قبل ...

لكني قررت باش نكتب لأني مانيش موافق مع الحكاية متاع الجبهة الديمقراطية برشة وذلك لبعض الأسباب من بينها أن الأحزاب إلي مبدئيا مشاركة فيها ما تعنيلي حتى شي (التجديد أصحاب الفكرة العبقرية ، أفاق تونس و ربما التقدمي باش يلتحق بهم على حسب ما سمعت ...) ...
ومنها أيضا أن الجبهة هذي شنوا تحب تعمل ؟ تربح هي بأغلب المقاعد في الإنتخابات متاع المجلس التأسيسي إلي باش يبني دستور بلاد وتجيب "الظلاميين" على برة، إي ومن بعد ؟ توليو تتعاركو في المجلس التأسيسي كل واحد يحب على حاجة ؟ ... والغاية بالطبيعة باينة ، بناء دستور يقصي الأحزاب الدينية أو يحد من "خطورتها" ... وأنا مبدئي الشخصي هو "لا للإقصاء، ما عجبكش ، ما تصوتش " .... من بين الأسباب الأخرى وهذي شخصية كذلك، أنا لا أعطي صوتي لحزب أو مجموعة من الأحزاب تلعب على الخوف ... لأنها وبكل بساطة سياسة فاشلة وزفر عليها الترينو ... كيفها كيف الأحزاب إلي تلعب على البكاء ... 
المشكل الكبير هو أن الجبهة هذي باش تنسينا المشاريع السياسية وغيرها من مشاكل تهمنا بصفة مباشرة وتغرق وتغرقنا معاها في صراعات "اديولوجية" ... باش تقسم الشعب التونسي إلى "ظلامي" و"تقدمي" ... باش تلعب لعبة ساهلة ، وتخرج تهم من الأرشيف وتبدى تفرق فيهم على الناس ... 
والحاجة إلي إلى حد الأن نستنى نشوفها من أحد "قيادات" الأحزاب الجهنمية هذي هي مشروع مجتمعي واقف على ساقيه (بما أنا هنا نحكيو على مشروع مجتمعي "حداثي") ... باهي يجيو ياقفو يقلك النهضة مطرفين ومتزمتين ... إي وإنت بابا لعزيز ؟ كيفاش باش تتعامل مع المطرفين ؟ شنوة تعريفك للتطرف قبل كل شي ؟ هل تعتبر التطرف ديني فقط أم أنه هناك أنواع أخرى متاع تطرف ؟ شنية طريقة معالجتك للتشتت الإجتماعي الحالي والتشاتم بالألقاب "ظلامي" و"ماسوني" ؟ ... هذا وبخلاف بقية الأسئلة عن الإقتصاد والتنمية المحلية والسياسة الخارجية والتعليم ... تي الحاصل نحس في ناس تبكي وتصيح اعطيها كرسي ومن بعد تو نتفاهمو ... 

 أنا لا أؤمن بدولة خلافة ولا أؤمن بدولة "لائكية مطلقة" ... أنا كيف نشوف حديث كيف متاع السيدة هذي مقلقها إعادة "ترميم" الزيتونة نخاف ... فاحنا لا حاجة لنا لإجتهاد في الدين ... عندنا تبارك الله القنوات التلفزية ما فيه الكفاية ولا داعي لفتاوى تونسية تنطلق من واقع تونسي وتنطبق عليه ... تي شبيني نحكي على  هذي ، تي هو الصغير أولاد أحمد وما ادراك (مع احترامي لنضالاته) موش عاجبتو صلاة الفجر ويتقلق من الناس إلي تخسل وجوها وتمشي تصلي ...  
هذي هي الصراعات إلي تخوفني ، لأن بعض الناس بإسم الحداثة أصبحت تحارب الدين وحتى إمكانية تطور الخطاب الديني وإعادة النظر فيه ... وباش حتى واحد لا يحطلي تعليق من نوع "شبيك ما تخافش من الخوانجية ؟" نحب نقول أن الموضوع متاعنا هي الجبهة وبالتالي أنا انتقد بعض الناس إلي بإسم الديمقراطية والحداثة تزلق في التجريح في الدين من غير علم ... 

لذا مرة أخرى نرى أن الأحزاب هذي فاشلة وتاخو في المسألة من الباب الخاطئ ... وهذاك علاش التجمع متاعهم ما يعنيلي حتى شي ... تبقبيق وريق بارد ... 




تصوري للوضع القادم ؟

أنا اعتبر أن علينا تركيز مجهوداتنا على مشروع إقتصادي صحيح ... مشروع يعمل المساواة بين الجهات قبل المساواة بين الجنسين لأن المرة في المناطق الداخلية مضطهدة وماكلة على راسها والبعض يتحدث عن المساواة ... 
أعتقد وأن علينا بناء مشروع ينهض بقطع الصحة في المناطق الداخلية ، والمواصلات كذلك ... التركيز على قطاع الخدمات ... ولن أعطي صوتي إلى حزب ما يعطينيش برنامج واضح وصريح ... كيفاش باش يبني ، وشنية الأليات إلي باش يتم استعمالها ، قداش باش يخصص من الميزانية من أجل بناء كذا وقداش من ميزانية من أجل كذا ... كفانا حكايات على النهضة ومشتقاتها ... 
نحب نشوف مشروع بناء ، مشروع يعبر عن صوت الشعب الحقيقي موش عن متطلعات بعض الناس ... 

اه مزال بكري تو نحكيو على دستور ؟
باهي شنية رؤيتكم لمجلس النواب ؟ كيفاش يتنظم وكيفاش يتم إنتخابو ؟ قداش مدة النيابة متاعو ؟ هل من حق محاسبة أطرافه ؟ كيفاش باش تكون هيكلة الدولة ؟ شكون وكيفاش باش نضمنو استقلال السلط عن بعضها ؟ هل أنتم مع إستقلال السلط ؟ من أنتم ؟ أنتم مع مشروع رئاسي ؟ برلماني ؟ راسوي ؟ فسرلي علاش هذا وموش هذا ؟ هل أنتم مع إستقلال القضاء ؟ ومن الضامن ؟ 
شنية نظرتك للمؤسسات الخاصة ؟ 
شنية مهام الرئيس ؟ كيفاش يتم مراقبتها ؟ كيفاش ومتى تتم محاسبته ؟ هل تنوون محاسبته أصلاً ؟ 
شنية صلاحيات المجلس الدستوري ؟ ما هي حدود "إستقلاليتو" ؟ كيفاش يتم تنقيح الدستور ؟ 

تي كان نقعد نسال من هنا لغدوة وما نكملش ... مانيش نقول إلي أنا خبير في القانون وغيره ... أنا مواطن عادي نحب نعرف وين ماشين بنا بالحكايات متاعكم ... إنت داهم على دستور فسرلي على القليلة التوجهات الكبرى متاعك موش تقلي حرية معتقد و تقدمية وما نعرف اش من خرمة ... داخلين على دستور راهو مش حرب صليبية يا ديني ! 

هذا رأيي الشخصي في ما يخص المسألة هذي مع احترامي لكل من شارك فيها كأشخاص أما الأفكار فهاني حكيت عليهم ... والسلام 

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الثلاثاء، 26 أفريل، 2011

حكاية غوريلا




القصة متاع اليوم فريدة من نوعها ...هي قصة متاع فيديو فيها 20 ثانية ... فيديو فيها برشة عباد وعندهم كورة ... إلعب باليد ، بالضبط كيف لاعبين كرة اليد أما ما عندهمش مرمى ولا حارس ... يلعبو تمريرات أما يلزم يعديو الكرة بسرعة كبيرة ويتحركو في البلايص الكل في وسط الملعب ... شدينا 10 من الناس  وقلنالهم يتفرجو في الفيديو هذي ... يركزو معاها مليح وما يفلتوش حتى "باس" متاع الكرة ... وفي أخر الفيديو يلزم يقلولنا قداش من تمريرة تلعبت في الوقت هذاك ... المشكلة أن اللاعبين يتحركو ويمرو بسرعة ويلزم تركيز كبير ... دخلو المتنافسين في بيت ظلام وكل واحد في يدو ورقة وقلم ... الفيديو تتعاود مرة برك ... وبدا اللقاء ...

تشوف الوجوه كيفاش تتبدل ... الكلها تفاجئت بالفيديو هذي وسرعتها ... أما فيسع ما شدو وركزو أرواحهم وبداو يحسبو ...في شطر الثنية  ثمة شكون لوح القلم وكتف يديه وبطل ، و شكون مركز ويحسب ومهوش عارف روحو صحيح وإلا غالط ... إلي يحسب بصوت عالي بش يضيع تركيز المتنافسين الأخرين وإلي نافخ صدرو ويلعب بشعرو ، الثقة في روحو طالعة للسماء و في قلبو يقول "أنا صحيح" ... واحد أخر تحسو مش قاعد يحسب أما مخو يخدم الله أعلم وين سارح ... واحد أخر ضيع التركيز وولا يشجع في الناس الأخرين ... الحاصل في العشرين ثانية هذيك قامت القيامة فيهم ومخاخهم ... الجماعة الكل تغزر لبعضها ... 

جاو يسألو فيهم قداش حسبو من تمريرة ... كل يغني على ليلاه (تهناو زعبوع موش معاهم) ... كل واحد يقول للأخر إنت بهيم ، وإنت مصتك ما تعرفش تحسب ... و قريب إتدور بونيا لولا تدخل المراقب في أخر لحظة .. أية سيدي في الحقيقة الإختبار هذا موش متاع تركيز مع الكورة و حسبان قداش من تمريرة ... حبينا نعرفو هل أن الإنسان ينجم يعطي الثقة لكل ما يراه ؟ إلى أي مدى العين متاع الإنسان تنقل الصورة بمصداقية و بدون مغالطات  ... حتى واحد لا فهم شنوة إلي صاير أو شنوة المطلوب ...

الحكاية وما فيها في وسط الفيديو يظهر "غوريلا" لمدة تسعة ثواني ... الغوريلا يتلفت للمتفرجين ويعمل في حركات من أجل لفت انتباههم ليه ...  في العشرة متسابقين واحد فقط فاق بالغوريلا هذاك السيد إلي ما كانش يحسب انما كان يتأمل ... كنت عندو نظرة مختلفة على الفيديو و لم يضيع وقته في حكاية من المستحيل حلها ... أما البقية فقامو يحلفو ويتكتفو إلي الحكاية هذي خرمة وأن إلي شافها يستخايل وحدو ... إلي شافها بهيم ... الحقيقة هي أن الأغلبية شكو في حاجة إلا أن البعض كان واثق من نفسه إلي ما ثمة حتى شي وواصلو الصراع على عدد التمريرات ونساو الهدف الأصلي متاع الإختبار متاعهم ... فخسرو في الإختبار وخسرو الدروس إلي كانو يتعلموها من هذا الإختبار ... 


إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الثلاثاء، 19 أفريل، 2011

النهضة ... ويوفى الحديث : رد على اكسترا بلوغ


قبل كل شي نشكر الناس إلي علقت على التدوينة الفارطة وادعو من سالني بعض الأسئلة إلي بلاش تهم (السيد إلي قال إلي أنا مأجور مانيش باش نجاوبو ...) أن يقرا التدوينة هذي وإنشاء الله يلقى مبتغاه ... باهي ونشكر كل صفحات الفايسبوك إلي نشرت التدوينة سوى إلي موفقتني أو إلي موش عاجبها الحديث ...  

حاجة أخرى كيف قلت في التدوينة الفارطة أن ما نحبش نحكي في الموضوع ، أما أحرجني المدون اكسترا بلوغ وزاد ضربلي اللغة كيف ما نحب (راسي كبر تنجم تقول) وليت نحس في نفسي ملزم على أن نجاوب وكيفو هو خيرة يكون الرد في إطار تدوينة حتى تعم المنفعة  ... وبالمناسبة هذي أخر مرة نحكي في الموضوع لأني كيف ما قلت قبل ثمة حاجات أهم ببرشة ... أما كان ثمة تعليق ساعة ساعة ما نقولش لا :)

باهي باش نفسر علاش ما نعتبرش الموضوع هذا هام ، بالنسبة ليا الموضوع هذا مفتعل و مشي في بالنا على أنه هام ... تنجم تكون النهضة وراء الافتعال هذا حتى ما نحكيو كان عليها والأحزاب الأخرى إلي من عهد بن علي ديمة تشكي وتبكي ما قالوش لا وعملو شوهة ونساو حتى هما أن البلاد حاجتها برامج تنمية موش برامج لطم ... وينجم يكون موضوع مفتعل من الطرف المقابل سواء كان أعضاء من "التجمع" أو الأحزاب الأخرى أما التعامل مع الموضوع  ما كانش كيف ما يلزم ... 

بعض الناس إلي علقت، تعتبر أن المسألة هذي تهم مستقبل البلاد وأن الشعب يتسائل في الأسئلة هذي (لائكية ، إسلامية ، النهضة أو موش النهضة ...) على خاطر يحب يعرف ويحدد مصيره في البلاد هذي ... متفق معاكم لكن كي تجي قبل ما يهرب بن علي ، كنا في "حرب " بين أنصار بسيشو أم وسوسن معالج ... هذا ما يبرهن على أن الموضوع هذا ما يحل حتى مشكل وبالعكس يشنج الأعصاب ويعرك الناس في بعضهم  ... المشكل هذا أعمق من أن يتحل في ثلاثة أشهر قبل إنتخابات ... هذا مشكل تشتت نواة المجتمع ، الناس بعدت برشة على بعضها ، وأصبح التكفير والتهمة بالإرهاب كي "خويا عندكشي سغارو" ... المشكل أن أكثرية الناس صحيح قارية ومتثقفة والأغلبية عندهم شهائد لكن الوعي ينقص وخاصية التسامح ناقصة ...  برشة عباد مازالت تخمم بعقلية فيراج ، رابحين ، خاسرين ، ماكمش سالمين  .... لذا أنا نشوف أن الحكاية هذي موش وقتها ... (وزيد الثورة قامت على الظلم و البطالة يعني هي أولويتنا ، نحبو نشوفو برامج تنمية صحيحة ... كيفاش باش يتم تصليح الإدارات ؟ كيفاش باش يتم تغيير برامج التعليم ، تي اسئلة قد شعر الراس ... )

في خلاصة القول مدام ثمة عباد تعتبر الائكية هي زواج المثلية وشكون يعتبر الدين عفيون الشعوب ... راهو الحديث هذا ما يصلحش ...

كيفاش نصلحو ؟ بالنسبة ليا تكون في مرحلة أولى هناك وسائل إعلام كيف التلفزة الوطنية (إلي نخلصو فيها من جيوبنا) ، وتحاول تكون محايدة و ما تهبط الخبر إلا بعد ما يثبتو فيه مليح (كيف عوايدهم يعني) ... تقوم بدور توعوي ، وتجيب أشخاص إلي يحب يشوفها الجمهور ، موش كيف المحامية هذي إلي تحكي على الثورة البولشفية كمحاولة للقطع مع الدين و هي بهامة صارخة ، وما غير ما نذكر إلي هي ما تعرفش تقرا القرأن خلي باش تحكي عليه وتحلو -) ، أو كيف سي صالح الزغيدي إلي قلك نندبهم على شعبي ... يا أخي مانيش ملك السيد الوالد باش تندبهم عليا ... جيبو ناس تحكي برزانة موش تهريج الحكاية ...

بالنسبة للسيد إلي يخدم "جنغولوج" نحبك تفسرلي شنية علاقة الحكاية إلي تحكي فيها مع الموضوع متاعي ؟ هل أنا قلت ما ثماش تجاوزات ؟ وننصح خويا امشي تعلم شوية كراتيه باش تتعلم تدافع على روحك شوية ...   



اه ونسيت ما أكدتش بحكم أن البعض ما يفهمش- النهضة يجب نقدها أما في حاجات صحيحة ... ولا داعي للخلط بين ما يقوم به السلفيين وبين مشروع النهضة ... لأن حتى كان النهضة ما تربحش ، فإن السلفيين قاعدين ولا مجال لتلويحهم في السجون مرة أخرى ... على الحزب إلي يحبني نصوتلو أن يقترح مشروع إجتماعي صلب ...   

وبربي إلي يحب يفهم علاش النهضة تعمل وتقول وما تعملش راني ما نعرفش ، خطني ... البارح كيف اليوم نحكي على النفاق والكذب والتلفيق متاع برشة عباد ... ونحكي زادة على عجرفة (ولو أنها موش أتباع النهضة برك... حتى صديقي إكسترا يحب يدهم على خالو بسكينة) بعض الناس ... ووو-... إلي قلتو البارح

باهي تدوينة اكسترا بلوغ ... طويلة وعريضه أما الله غالب حشمني ... باش يكون الرد في شكل فقرة من بلوغ اكسترا (بالألوان) ثم تليه اجابتي ...

أملاً في انو يفهمني ويتناقش معايا

أنا فهمتك، إي نعم فهمتك وفهمت الجميع وباش نتناقش معاك ...




حسب ملاحظتي الأولية : كتب الخبر في سياق يطغى عليه إتجاه واحد ومنظور واحد، معناها -مش كيما قال ولا يظهر من كلامو إن نقد النهضة مافيهيش جانب صحيح ما عن حتى علاقة بمفهوم هجمة- نقد النهضة فيه الغث والسمين وأهم حاجة المغالطات من الجانبين، فما أغلاط وفما تمسكين زادة من النهضة و احنا نتعرضو لحملة و احنا يا حليلنا نسخفو و احناحقوقنا مهضومة و نعانو من الإسلاموفوبيا!! توا بلكشي عايش في اللامريك بش تقلي إسلاموفوبيا ؟ تونس أغلبية ساحقة مسلمة وتقلي إسلاموفوبيا؟ توا أنا نعرف حتى السكارجي ماخذ فكرة بهية علي يصلو والملتزمين هاو هذاك ناس طيبة يصلي ويعرف ربي. تي مرة في تكويرة الراجل يحب توش قتلو ما مستنيش الكرة، جاني صاحبي فرد ايكيب وقلي الراجل يصلي مش بش يكذب عليك!!! وإنت تقلي إسلاموفوبيا؟ تعرف شنوا معناها يخي ولا تتهيبل؟ معناها إنت مسلم دنك تخوف، إذا فما خوف من التطرف ما يتسماش اسلاموفوبيا وإلي يمن إلي فما إسلاموفوبيا في تونس يا إما بهيم حشاكم ويا إما لغاية في نفس يعقوب ...


هنا نحب نقول إلي أنا متفق مع حكاية التمسكين متاع البعض من النهضة وهذا ما قلتو البارح ومانيش باش نعاودو ... باهي هنا مانيش باش نجاوب لأني اعتبر نفسي لم اتحدث عن إسلاموفوبيا ... وما نحبش ندخل في حوار في مسألة تهم أطباء النفس ... أما أنا حكيت على فوبيا بمعنى الخوف ليس إلا ... وهي حالة الخوف الشديد إلي ربما تغيب العقل وهذا ما أشرتلو أنا البارح ...

باهي توا نرجعو للرد على التدوينة، فما إشاعات وإشاعات مضادة، حسب ما قلت إنت إشاعة حكاية الأستاذة والنقاب، أنا 
حسب ما
عرفت لحكاية هذي خرجوها برشة ناس متعاطفين مع النقاب على الأقل اصدقائي منهم خرجوها كيما خرجو

كما هاك الطفلة في صفاقس إلي باعترافها تقبحت على الأستاذ خاطر ما قبلهاش بالنقاب وجابت خوها عطاه طريحة، والجماعة تتبكى والله ما حقوش الأستاذ، نورمال ياكل طريحة وتتقبح عليه تلميذة!، قال شنوا حرية ! والله نتمنى من هذو الجماعة كانهم جماعة حرية, ينادو بالحرية حتى للعرايا معناها كيف يجيك أستاذ قلم ما يقلقكش، ولا وقتها الحرية تولي عندها ضوابط؟ وكيفكيف على المثلية الجنسية.... إلخ إذا إنت تعتبر انها حرية شخصية، ووقتها نفهمك إلي إنت وصلت لدرجة في منظور الحرية متاعك فاتتني وفاتت مخيالبسيط أما ضربان اللغة مش لازم منو.

باهي هنا صديقي تعمل في تحليل وتقول فيا في كلام أنا ما قلتوش ... هل أن في كلامي (وأرجع للتدوينة) قلت أن النقاب حرية شخصية ؟ أنا انتقدت بعض الأعمال الدنيئة إلي لا فيها نزاهة و لا موضوعية ، وعطيت مثال لحكاية تكون تداولت وطريقة "عادية" ويتم نقلها كفاجعة والتلامذة حرب من القسم ، وهاو رجال تونس اش تعمل كيف تشوف مرة بالنقاب ... أنا قلت موش معقول نكذبو ليس إلا ... لذا ما تدخلنيش في حكاية أنا مع النقاب أو ضد لأن عند رأيي على المسألة ومانيش مستعد (وأنا حر في هذا) أن أدلي به ...





باهي بالنسبة للحرية الدينية مسمعتش أنا فما شكون مش بش يضمنها؟ واللهي توا حتى هذا كلام!
بالنسبة لإستعمال المساجد صار, والناس الكل لازمها تحكي فيه وسامحني حطان النقطة هذي في سياق التدوينة اسمها مغالطة كبيرة، كأنها مش نقد هادف وعندو معنى، أنا نحكي مثلاً على بلادي جربة صارت مشاكل على الحكاية هذي متع تغير الأيمة، معناها النهضة قاعدة تتدخل ومش من حقها،وبالنسبة لإستعمال المساجد (خاصةً بالطريقة إلي حكى بها صديقنا كالميرو ، كأنو يقول يا مصلين كان مش بش تصوتو نهضة راهو الجامع بش يسكر ويردوه بار! قلو ضمان الحرية الدينية




يخي فما شكون
مشبش يضمنها؟ تي الوطد قالك عنا رفقاء حجاج بيت ربي وإنت تقلي ضمان درة شنوا! حتى هذا كلام! حملة التسييس في المساجد مع الوعي المحدود والجانب التقديسي تخلي العملية مربحة ونفهم علاش النهضة تنحي إمام من البي دي بي بش تحط إمام نهضوي كما صار في صفاقس. الوقاحة والإستهتار بالمعتقدات المذهبية وصل بيهم بش ينحو إمام اباضي في اجيم جربة (نأكد إنو كان صباب كبير) وتعويضه بإمام مالكي ولا سلفي ولا شنوا المهم عرفوه مش اباضي من تكبيرة الإحرام ، قال شنوا الكلنا مسلمين وكيفكيف، قالولهم أهوكة فما جامع المالكية قلك الناس الكل تصلي معانا، كان هكا وما وصلوش للسلطة وما يحترموش الأقليات ، ملا كان جات بيدهم كيفاش؟


باهي نجيو للنقطة الكبيرة (المغالطة متاعي ، في إنتظار المغالطة متاعك ؛) ) إلي برشة عباد تنتقد فيها وإلي ربما ماهيش واضحة برشة ... باهي قبل كل شي أنا قلت بالحرف الواحد " صحيح ان النهضة مش من حقها تتدخل في حتى إمام ومش معقول يتم طرد إمام من طرف أي عضو من أعضاء النهضة" لذا النقطة هذي نعتبر نفسي كنت واضح فيها ... وفي ما يخص إستعمال المساجد كي قلت إحترام حريتهم الدينية نقصد حرية المرأة في لبس الحجاب على سبيل المثال وإلي على فكرة العديد من الأحزاب يعتبرو هذا دخيل على الدين تقول الكلهم عاملين 20 سنة فقه (ومن بعد يقلك ما ندخلوش السياسة في الدين ... حوس تفهم ...)  ... نقصد كذلك أنهم يجب أن يصوتو للحزب إلي يخلي الجوامع محلولة 24 / 24 ... الحزب إلي باش يحترم الأذان ومهوش باش يعملو "سيلسيو" ... وما إلا غير ذلك وهذا نعتبرها حاجة عادية... أنا شخصياً إلى حد الأن ما ريتش فيديو فيها "صوتو للنهضة" وهما في الجامع ...  وزيد هذي موش مشكلة النهضة كي الأحزاب الأخرى ساكتة في المسائل هذي، تكلمو ويزيو من النقد الفارغ ... ومرة أخرى هنا مانيش ندافع على النهضة أما نعطي في وجهة نظر متاعي ، ما تخص كان شخصي ... ونأكد على أن ضد الدعاية لأي حزب من الأحزاب في الجوامع أما يلزم نحدو شنوا دعاية وشنوا لا ... أما الكلها خلوط وجلوط ما تجيش ... 





وهكا بش نتعدى لحكاية إيران، لهنا نحب نقول التاريخ لا يرحم إلي ما يتعلمش منو، معناها كيف نقول منحبش مثلاً ثورة مذهبية ولا دينية معناها كيف تاخذ مسافة من النهضة وما تكونش منساق أعمى وراء قيادتها حتى ولو بش تصوتلهم، هذا ما يعنيش انك تلوث في صورتها، أما لزمنا نتعلمو من تجارب الدول الأخرى وكيفية إنهاء ثورة، ماهيش بالسهولة إلي نتوقعوها كيف نشوفو اش صار بعد ثورة روسيا وثورة إيران، معناها التعلم من التاريخ مهوش هجوم غير مبرر ضد النهضة بل إنارة لكي لا نسقط في أخطاء سقط فيها غيرنا، والمقصود هنا اليقظة من أي إنحرافات عن مسار ثورة الحرية لا من النهضة فقط بل من جميع الأطراف؛ النهضة والشيوعيون وبقايا الدكتاتورية والدكتاتوريين الجدد، وما يمكنني ملاحظته هو إنتشار ضاهرة مسكنة النهضة والنهضة فوق النقد الشيء إلي يسهل دكتاتورية جديدة خاصةً مع بروز هذا الكام الهائل من البرهان بسيس المنتشرين هنا وهناك.

باهي وبالتالي علاش اللوم (هنا مانيش نحكي عليك أما بصفة عامة) على البعض إلي يحكي على اللائكية الفرنسية كمثال خايب من اللائكية الكلية إلي تمحق الدين (وموش الديانات الكل على فكرة كيف كيف) ... ؟ علاش اللوم على النهضة كيف تاخذ خطاب يجيش المشاعر وفي المقابل هناك خطاب يخوف ويهرب من "الدين" (بان ذفرين لأني لا اعتبره بالضرورة في الدين ما يجري بإيران وغيرها) ... هذا ما ننتقد فيه في التدوينة متاعي هو النفاق متاع البعض إلي تخدم بطريقة "علينا وموش عليكم" وهاذم من الجيهتين ...  





باهي بالنسبة لكتب راشد الغنوشي وبالرغم من إنو تكويني علمي بالأساس، إلى إن معرفتي بكتابة فرويد تخليني نهستر بالضحك من الفقرة المذكورة، خاصةً وإنو المرأة ومهما كان السياق، لا تتمحور حياتها حول وضيفتها الجنسية بل إن المرأة والرجل وحسب علم النفس، تتداخل أفعالهم وميولهمو التطور النفسي والتكيف الجنسي الاجتماعي يرتبطان بالسن وبتطور الفرد جسدياً واجتماعياً بصورة وثيقة، أما لا علينا ممكن أنا ضيع فيها وكتاباتو كمفكر لا تعنيني قدر مواقفو كسياسي،
باهي هنا ما عندي ما نعملك كي انتي ترفض أنك تحل كتاب وتطلع عليه وحتى تعاود تقرا الفقرة إلي أنا كتبتها لأني اعتبرها مفهومة وثمة عباد أثق في امكانياتهم "العقلية" قراوها ومتفقين مع التحليل هذاك ... لذا لا نقاش مع من يرفض حتى أن يحل كتاب ويقراه ... أنا متأسف أما لهنا برهنت على أنك موش مستعد تبحث عن ألحق ... وكيف ما قلت على كل احنا نحبو برنامج سياسي وأنا كيفك نستنى فيه ... أما الكذب والتلفيق على العباد لا وهذاك كان موضوع تدوينتي وإلي لم تحمل عنوان الدفاع عن النهضة ... بل أخر فقرة متاعي كان ترجعلها وتقرها بتريث تفهم مليح إلي حتى بعض أفراد النهضة عطيتهم الصطاكة ... وبكل حزم ...  





لا علينا نمشو توا للمغالطة الكبرى والمحرمة وإلي من كثر ما سمعتها ولت تسببلي توتر في أعصابي كيف نقول أنا مسلم وما تمثلنيش النهضة والنهضة لا تمثل الإسلام بجاه ربي وينو الإقصاء؟ توا مؤخراً أي واحد ينقد النهضة يجيه كيل من السباب المجاني، هاو تلميذ بن علي ويدعو للإقصاء! براس أمك كيف انتي ما تمثلنيش وينو الإقصاء؟ توا هبال هذاية ولا تهيبيل؟ (سامحني أما النقطة هذي بالذات من كثر ما سمعتها خايف كان يحكيهالي خالي (النهضوي) ندغرو بسكينة و نباسي في جرتها*)
هذا رويق حزب فوق النقد ونظرية الهولوكست كما إلي حكى عليها يوسف لهنا، ما يلزموش يتسخر، كأنو احنا ناقصين تقديس وتكفير 

خلي نزيدو إقصاء، تي هما 
قال شنوا إلي ما يحبش النهضة 
كافر وكما قبل إلي يدعو للعلمانية كافر، وهما لعباد إلي تكفر ماهيش في ثقافة الطالبي ولا
جعيط ولا وإلى



باهي الهنا انتي عملت كيف برشة منافقين أنا نحكي عليهم وهو يهز شطر جملة ويعمل عليها ندابة ... نحكي على النوع هذا متاع الناس "
يجي كذلك البعض يحب يوهم الناس بأن النهضة تنصب في نفسها كحامي للدين وما نعرف شنوة
 " ... يعني الناس إلي يحب يقصيها بدعوة لا وصاية في الدين وما حاجتيش شكون يعلمني ديني ...وهاذم موجودين ولا إنكار لهذا ... رانا نشوفو في نفس الحكايات ، ربما انتي يجيوك عادين وموش اقصائيين ... أنا لا اعتبر حركة النهضة كذلك (وصاية دينية) وهذاك علاش قلت ما تحبهاش ما تصوتش وما تقصيش ... وقلت في تدونتي ، يا جماعة النهضة كفاكم بكاء ... وحكاية "شبي إلي يدعي للعلمانية يقولولو كافر" تي بربي اش مدخل النهضة ؟ خلينا نحكيو بالمنطق ... النهضة شنية دخلها ... تي ماهو زادة إلي ما يحبش العلمانية خوانجي ورجعي ويحب ياخو 4 نساء ... قلت أنه هناك حزب وراء هذا ؟ تي هذاك مجتمعنا ونذكرك في أخر أيام المخلوع كان نفس الصراع على حكاية بسيكو أم ...  







باهي بالنسبة للي صار في قليبية توا نمشي معاك إنو فيه استفزاز (غير مرغوب فيه حالياً لحساسية الضرف لكنه ضاهرة صحية لنشاط المجتمع المدني ويصير في كل الدول الديمقراطية وين تلقى تظاهرات مناوئة) ، أما ماكانش التجاوب معاه بالطريقة الوديعة إلي تحكي بها فما كاميرا تخطفت، وفما تكفير وسبان من الجهتين،
أما جيست حاجة التشبيه بمنع البي دي بي والتجديد مجانب للصحة، كيف تلقى عباد تحب تدخلباش تناقش ماهيش كيف عباد تمنع تجمع، وبالمناسبة صفحة الحقائق الخفية إلي نشرت هذه التدوينة، كانت تبارك 

هجمات عنيفة على البي دي بي والتجديد 
لكن هذا منتظر من مثل هذه الصفحات المنافقة بالرغم اني سمعت إنو صديقنا المدون محمد تيتو متع المتنوشة معاهم، أما يا خويا مش معقول هذا الإنفصام
أنا الفيديو إلي ريت ما فيهاش ضرب ... إلي أنا حطيتها ... نمشي معاك ونحسن بيك النية ... يا سيدي كان فيها ضرب وسبان أنا ضد يا أخي هل قلت غير ذلك أنا ؟ هل قلت إي اضربو ميسالش ؟ ... أما نشالله تكون صحيحة موش كيف حكاية الشلبوق متاع المطار ... تعليقك على صفحة الحقائق الخفية وتيتو نخليه بناتكم لأني ما نمثل كان نفسي ... 

بالنسبة لإحتقار المرأة، مثلاً حسب منفهم من كلامك نتعرفو عليه من خلال تصرفات عائلة الغنوشي وهذا إنجمو نعرفو من خلالو إلي النهضة بش تسمح بتعدد الزوجات بما إنو الشيخ راشد متزوج زوز نساء

بخلاف كلامهم على حقوق المرأة عند الطلاق.. إلى غير ذلك، معناها المنطق متاعك نفهم منو إذا ولد راشد الغنوشي معلم في الكورة، تونس بش تهز الكوب دي موند إذا شد الذيخ راشد، هل متشابهات الشعبوية ما عندها حتى معنى كان عند أصحاب العقول البسيطة

هنا بصراحة أفحمتني بالتحليل القوي متاع أصحاب العقول المعقدة :) 
يا ولدي أنا نحكي على الناس إلي تصور في النهضة كفزاعة وعدوة للنساء ... عطيت مثال ...لا أكثر ولا أقل ... هذا جواب حتى لك إنت إلي تحكي بأن الغنوشي يعتبر المرى تقتصر حياتها في وضيفتها الجنسية ... 




ولا تسألهم على تهربهم من إمكانية عقد ميثاق جمهوري (مهوش كما قيل انها مبادرة المواطنة بل يقع عقده داخل الهيئة وتنجم تلقاها بكل وضوح لهنا وتهرب واضح، توا يخي أنا باش نعمل إلتزام أخلاقي نشور الشعب؟ ولا الأحزاب الأخرى؟ شاورت الشعب باش تعمل القانون الأساسي؟ يخي الشعب باش يصوت للمبادئ متاعك ولا هات يصوتلك وأنا نعملو اش يحب،كأنك تقول لحزب بيئي

فش قام تكون بيئي ستنا موافقة الشعب)

بالنسبة للحكاية هذي وإلي أنا اعتبرها مغالطة كبيرة ... لأن المؤتمر من أجل الجمهورية على سبيل المثال وإلي يرأسو منصف المرزوقي ما حبش يشارك في العقد هذا ... لذا بقية الأسئلة نسألوهم على الناس الكل أو موش لازم ... 

وفي الأخير نحب نعلق على الفيديو متاع "الحبيب اللوز" إلي أنا زادة ما عجبنيش الكلام ونرفضو ... 

باهي هذا كان ردي وكيف ما قلت أنا الموضوع هذا اعتبره مغلق لأنو لا ينتهي والمنافقين والكذابين برشة ... إلي باش يعمل تعليق نجاوب وأكاهو ...

في خلاصة القول نحب نشكرك على البادرة وكيف ما قلت أنا لا اعتبر نفسي أدافع على النهضة بل عن ألحق وربي يظهر ألحق والسلام ... اه نسيت بربي شنوا تعليقك على الحكاية هذي ؟ تعتبرها حاجة عادية ؟ هذا موش نفاق ؟ هذا يعتبر ندافع عن النهضة ؟
 ... 

السلام  
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الاثنين، 18 أفريل، 2011

النهضة و ما ادراك ما النهضة



تقوم الصباح ... نهضة ، تفطر نهضة، في التوالت (حشاكم) نهضة ... تي حتى في النوم ... نهضة ... تي شنية الحكاية ؟ الشعب ماكل بعضو ؟؟ 

هو بصراحة موضوع ما نحبش نحكي فيه لأني نعتبر نفسي محايد ولا دخل لي في هالصراعات الجانبية إلي تصير في المجتمع لأنها أبسط ما يمكن أن يقال عنها تفوريخ ... سبني نسبك ، ونحيلي جد والديا إنحيلك جد والديك ... أما الواحد ساعات يتلز يحكي على خاطر نشوف في برشة نفاق من الطرفين وفي التدوينة هذي بش نحكي على العوج اللي نشوف فيه وكيف العادة إلي حساس وقلبو ضعيف ننصحو ما يقراش ويبدا يتهم في سيادتي بتهم بهيمة كيف أني نعمل في الفتنة أو أني خوانجي وهات ما جاك من التهم الحاضرة إلي طاح قدرها ... 

باهي باش نبدى بالحملة الكبيرة على راشد الغنوشي وحركة النهضة وهذي "الفوبيا" من الحركة إلي استقرت في قلوب برشة ناس وماشية و تكبر في قلوبهم ، حتى أنهم عمات وما عادش يحكيو بموضوعية ويشوفوك تكذب خبر تولي خوانجي إرهابي ظلامي ...

من بين الأشياء إلي تصير هي تكبير الحكايات كيف الاستاذة إلي لابسة النقاب في صفاقس وقالو بأن تلامذتها خرجو وما إلى غير ذلك ... وهذي كذبة 

من بين الحكايات أن البعض ينشر اشاعة تكون ساعات خطيرة برشة ، كيف إشاعة ماء الفرق (والسارق إلي يدو مقصوصة وبرشة حاجات أخرى ...) ومن بعد ما ينشرش التكذيب متاعه وشفت منهم برشة هالأشكال هاذم 

من بين الحاجات الغير معقولة هي تنشر فديوات تعذيب أو ضرب للنساء أو هاك الفيلم "برسيبوليس" متاع إيران وتستعمل من أجل غاية سياسية ... 

السياسيين اليوم إلي يحب يبان ويولي يفهملها يحكي على النهضة وإستعمال النهضة للمساجد ... صحيح ان النهضة مش من حقها تتدخل في حتى إمام ومش معقول يتم طرد إمام من طرف أي عضو من أعضاء النهضة ... ولكن كيف يجي مورو أو الغنوشي أو غيروا يحكي في الجامع وينصح المسلمين على أن ينتخب من يضمن لهم حريتهم الدينية ، هذا أمر عادي ولا علاقة له بإستعمال المسجد كمنبر سياسي ، لأن المسلم يعيش في مجتمع والإسلام لا يخاطب الفرد كفرد انما كعضو فعال في وسط المجتمع ...

يجي كذلك واحد يقص شطر فقرة من كتاب متاع راشد الغنوشي على سبيل المثال ويجيب هاك الفقرة إلي تحكي على المرة "كأداة جنسية" ومن بعد  يقلك شوف اش يقول ... لا هذا كذب وإفتراء ولا أرضاه ولا أرضى النفاق والمنافقين إلي يتبعو فيه ولو أني متأكد أنه هناك بعض البهايم وكذلك بعض أصحاب النوايا الحسنة ... على كل الكتاب هنا والفقرة هذيكة في الصفحة 54 ويحكي فيها راشد في باب "حب النساء" (يعني الباب يحكي في موضوع الحب والجنس بين الجنسين) وهنا راشد الغنوشي لم يفسر الحياة الجنسية من المنظور التقليدي (بالمعنى الديني) انما يعود إلى علم النفس الجنسي الذي يرى أن الحياة الجنسية هي وظيفة بيولوجية عند الرجل وظاهرة نفسية عند المرأة ... هذا اش فهمت أنا إلي بعيد عن أمور النفس و قريت الكتاب فيسع باش نكتب هالحرفين ، مانيش نقول إلي أنا معاه ومانيش ضده ، لأن الحكاية هذي ما تخصنيش برشة ولكن لا للتلفيق والتبلعيط لا وألف لا ... والإنسان إلي بالحق يلوج على الحقيقة وما يحبش يفيق نهار ويقول غلطوني ما عليه كان يقرا الكتاب أو حتى الباب هذاك ... 

يجي كذلك البعض يحب يوهم الناس بأن النهضة تنصب في نفسها كحامي للدين وما نعرف شنوة ... يا أخي إنت تعتبر روحك مسلم والنهضة ما تمثلكش ، ثمة شكون تمثلهم النهضة ... علاش تقصي فيهم ؟ علاش ما تحبهمش يحكيو ؟ 

وإلي صار البارح في قليبية أنا نشوفو من باب قلت الإحترام وكنت قلتها حتى وقت طردو الشابي في بنزرت وغيره ... هذي قلت تربية أنك تشد رجل تصورلو وجهو كعبة طماطم وتبدى تسب فيه عيني عينك ورغم ذلك حكى بكل ديمقراطية ولم يشتم أحد فيهم ...  

برشة خرم نشوف فيه ، كيف المجموعات إلي تطرد في "المطرفين" إلى السعودية وأفغانستان ... بدعوى أن تونس بلد التقدم والريق البارد ... كان جينا تقدم راك كيف تدخل لبوسطة تاخو قضيتك في رمشة عين مش تعدي فيها ثلاثة أيام ... كان جينا تقدم رانا نعرفو نسمعو الطرف الأخر مش نسبوه ونسمعوه الكلام بدعوى التقدم ... خلي عزاها سكات ...  

من بين الحكايات إلي نسمع فيهم أن النهضة باش تحط المرى في شكارة وتسكر عليها الباب ... بينما كي تجي تشوف بنات راشد الغنوشي "المجرم" "الإرهابي" ... 

تسنيم : دكتوراه في السوسيولوجيا 
سمية : اجزتان في الفلسفة والتاريخ وتعد دكتوراه في التاريخ 
يسرى : الإجازة في الفيزياء وتعود رسالة دكتوراه في علم الذرة 
إنتصار : دكتوراه في الحقوق ومحامية

إن كان هذا إحتقار للمرى فقلي كيفاش يتم تبجيلها ؟ 

كل واحد يدعي أنه مسلم يخرج للشارع ويعمل غلطة فيسع ما يولي تابع النهضة و مزمرة علينا ووو... شريعة وحالة كلبة ... تو بربي الناس إلي يصليو في الشارع (إلي أنا مانيش موافق عليها) اش مدخلهم في النهضة ؟ ... 

وعلاش كيف واحد يصلي في الشارع تولي "جريمة" وكيف واحد يبلع تولي حرية ؟ ... لأن النفاق مزال في قلب التونسي مكبش  فينا كضربان البندير ...  

حاجة أخرى هي الدخول في النوايا الخفية لحركة النهضة ... يقلك إي ليوم يحكيو ديمقراطية ونهرت إلي يشدو الحكم شكون بش يضمن ... و شكون يضمن أن الشابي أو براهيم أو غيره يسيب الكرسي ؟ ... أنا نقول أن الشعب هو إلي يضمن ... واحنا إلي ما يعجبناش ويكذب علينا "ديغاج" ... لذا كفانا تقشيقش أحناك والي عندو مشروع يعطيه أو يسكت علينا كان باش يبكي ويشكي من النهضة ... 

ومن غير ما نحكي أنه هناك العديد العديد إلي يبداو ينتقدو في النهضة ومن بعد ينزلق ويولي يسب في المسلمين ... ساعات من غير ما يشعر وأنا هنا بحكم أني مسلم نطلب من سيادته يحل عينيه ويعرف وين يحط شلاكتو ... إنتقد النهضة بالصدق مرحبا أنا معاك ... تكذب عليها أو على أي حزب أخر أنا ضدك ... أما تولي تعمم على المسلمين أو البنات المتحجبات بصفة عامة ، هذا نعتبرو تطرف وبهامة في نفس الوقت ... 

باهي تو باش نحكي على بعض أنصار النهضة مهما كلفهم الثمن ... البعض إلي يكفرو الناس أو يوصلو يقصيوك أو يعتبروك تعمل في الفتنة لأنك تقول الحاجة يعتبروها ضدهم ولو أنها صحيحة ... هذي غلطة أو ما تجيش ... أنا ادعو البعض إلي بكل بساطة مسكرين أنهم يحلو شوية مخاهم ويستعملوه ساعة ساعة ما فيها باس ... وأنك لا تتهم انسان بكفر أو نفاق أو غيره حتى تثبت مليح لأن المسلم مسؤول على كل كلمة ينطقها ... وأن كفانا نصرة إلى النهضة بكل قوة ، كان غالطة نقولو غالطة ... وكفانا من حطان المسلم في مركز الضحية ... يزي من البكاء والعويل ... والنهضة لا تمثل الإسلام ... لأن البعض للأسف ماشي في بالو كيف يدافع على النهضة ، فهذا دفاع عن الإسلام ...      

دعوة أخيرة إلى أن نكف من الهدر الفارغة ونتلهاو ببناء مجتمع متماسك وصحيح ، على خاطر الحديث هذا يفرق ويشنج أكثر من يحل مشاكل ... وكان باش نواصلو فيه بحول الله داخلين في دكتاتورية جديدة ووقتها نقولها من قلبي لا تقيملنا قايمة ... والسلام  
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad