الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

نعم بابا ؟ إستفتاء ؟ ... نااافهم فيك



قلك يا سيدك يحبوا على إستفتاء ، داء وعماء، ماناش ناس بهايم وجهلاء ...

سيدك الحكومة الموقتة ومن تبعها بإحسان ومن وراهم في الظل المدود حتى ديار أل السعود، يحبو يرسيو أبجديات الديموقراطية في البلاد (دولة المؤسسات وشنية الأخرى ؟ اه القانون)، وفي نفس الأن يعلمونا اش معناها ديموقراطية ... مش طلع الشعب التونسي بهيم ؟؟ و جرذ و جربوع (كما يحلو للبعض يتسميته) وما يفهم منها حتى زفتة ؟ لذا لازم التدخل السريع من أجل أن لا يخطئ في ألإختيار متاعو وحتى كان غلط ( والغلطة الهنا معروفة ، أي إنتخاب هاك الحزب إلي ما ينتميلو حتى حد) إنجمو "نلفقو" الغلطة بعدم إسناد المشروعية الكاملة والشاملة للمجلس التأسيسي - إلي بالطبيعة باش يعبر على إرادة الشعب في صورة ما إذا تمت إنتخابات نزيهة ومش مفبركة كما جرت العادة والعوايد- وهذاك علاش يلزم نعملو إستفتاء ! 
قلك إستفتاء ساهل ياسر، نعم تقضي و لا تقضي ، وناس بكري يقولوا كلمة "لا" ما تجيب بلاء ! ولذا أخطانا من حكاية الإستفتاء هذي وخلينا مركزين مع الإنتخابات ويزيو بلا ركاكة ومحاولات لف ودوران وترهدين، رانا حافضينكم ! وشالقين بكم ... أما صحة للي ما يحشمش وبرا ، وجوه الهم ، ريوس اللحم !  
السؤال إلي نحب نعرف اجابتو من البارح ... فاش قام نعملو في مجلس تأسيسي في حالة احنا نحبو إنحيولو الصلاحية "التأسيسية" متاعه؟... يعني جماعة المجلس التأسيسي إلي باش ننتخبوهم لواه ننتخبو فيهم ؟ عالجو ؟ و شكون بش "يشد" الحكم لو قلنا "نعم" في الاستفتاء ؟ أحمد نجيب الشابي ؟ بالمناسبة عملت ضحكة عالمية على الفيديو متاعو مع موزاييك  ...  بالرسمي يلزمو راحة، السيد 20 سنة وهو يعمل في إضرابات الجوع ، اليوم قالولو تكلم وناقش ، جاء يضرب على "النورونات" متاعو ما لقاهمش (نفدلك وبرا، أما ساعات يفددني عمك الشابي) ...

باهي لنفرض أن الحكاية عاجبتني موت وأنا تو شايخ في مخي وفين نتفرج في تونس الوطنية نبدى نصفق وقلوب متاع حب وإجلال وإكبار خارجة من عينية ... بربي كيفاش بش يعملوها هالحكاية ؟ بالتقييد ولا ؟ و هكا في 50 يوم باش يحضرو  إستفتاء ؟ معاش عندنا مشاكل لوجستية وتقنية كيف قبل ؟ أم أنها الحكاية مريقلة في الصيف ، بعد ما توخرو الإنتخابات ؟ هما 8 شهور وما كفاوناش بش نعملو جرد إنتخابات ... (تي لا عاد ، تي ماهو قلي إلي فما برشة مش عاجبتهم حكاية التأسيسي ، والمطلب "الشعبي" متاع القصبة ثنين ماهو إلى "مانيبولسيون" من النهضة حتى توصل تحط في الدستور اهدافها الرجعية الظلامية والغير ديموقراطية بالمرة !) ... باهي والحكومة "الموازية" كيفاش بش تكون ؟ شكون بش يكونها ؟ بش ننتخبوها احنا أم ماذا ؟

حتى يكون كل شي واضح، المجلس التأسيسي يجب أن يكون سيد نفسه -و هذا تعريفه -، وعنده جميع الصلاحيات - وزيد في الحالة متاعنا بش يكون فيه ممثلين من جميع الحساسيات السياسية- فاش قام نقيدو فيه بحاجة جانبية أو نبدلولو في التعريف متاعه ؟ علاش ؟ ياخي رجعنا لسياسة بونا الحنين ورضا الوالدين ... الناس إلي كانو ضد مطالب القصبة ثنين ويمكن القصبة واحد مش عاجبتهم حكاية المجلس التأسيسي وأهوكة يحبو ينحيوه ما نجموش ، عادة بالشوية، بدات برشة عباد "تقتنع" من أن حكايتو فارغة ، وتو هو بداو يشفولنا كيفاش ينقصولو من صلاحياته ... 

ثم هذي مجرد ملاحظة أسوقها ، شفت أن الناس إلي وقت القصبة ثلاثة (إلي فرحو كيفاش البوليس عطا طريحة للخوانجية) وإلي كانو يعيطو "يحبوا يأجلو الملس التأسيسي ، المعتصمين ضد الإنتخبات ..." ... اليوم اصبحو "إي لازم إستفتاء" ... وإنت إفهم وحدك 

أنا أرى أن الحكاية متاع الإستفتاء بش تعمل مشاكل أكثر من إلي بش تحل ، على خاطر ينجم يصير "تضارب مصالح"  بين المجلس والحكومة ، وبربي مجلس يعمل في دستور وحكومة شادة البلاد ، وين جات هذي ؟ وشكون يحدد 6 أشهر ؟ تو من جهة يقولوا تنظيم إنتخابات مش ممكن في 6 أشهر ومن جهة أخرى نكتبو دستور بلد في 6 أشهر ؟ هاذم إما يدغفو فينا أم ناوين على خلاها ... و ربي تستر ،

سلام


abuiyad

3 تعاليق:

Yasmine يقول...

مرة يرفعون شعار المصالحة ومرّة بالإستفتاء وربما بعدها سيطالبون بالإبقاء على حكومة الباجي قائد السبسي هذا إذا مرت مرحلة الإنتخابات بسلام

Yasmine يقول...

أعداء الثورة معلومون للجميع فنفاقهم لا ينطلي على أي مواطن تونسي لا يمكن لمن نرى بيدهم مقاليد الدولة أن يكونوا قد أصبحوا مؤمنين بقيم الثورة ويدعون الى مصالحة ومن ثم استفتاء في حين أن الثورة قامت عليهم وهم ليسوا بالغباء حتى يجهلوا ذلك أو يتجاهلوه

mohammed يقول...

مطلب "المجلس التأسيسي" ما هوش متاع النهضة...الناس العارفين بامور السياسة الكلهم يقولولك راهو اول من نادى بيه حمة الهمامي من 1992 ثم المرزوقي

إرسال تعليق

أعطي رايك