الاثنين، 28 مارس، 2011

البهامة ... كنز لا يفنى

بهامة أبهم من بهامة البهيم 



البهامة والعياذ بالله ... مرض خبيث كيف يكبش بيك لا حول لك ولا قوة ... نوع من الجرذان الصغار ما يتشافوش بالعين المجردة يدخلو للمخ يا لطيف ويبداو ياكلو فيه بالشوية بالشوية ... مع كل يوم يقصو منه لقشة ويعملو عليها مشوى وبلعة وأمورهم ستة زيت ... هذاك علاش ساعات تشوف واحد يقلك "حارق مخو" في حكاية ومن بعد كيف ينطق تشم ريحة المخ المحروق والويل الويل للي يشمها عن قرب ...في البداية يصيبك نوع من الدوخة ، وتجيك رغبة كبيرة في القيأ ... أما كي تشد روحك وتحاول هكة تواجها بكل شراسة ما تفيق كان بالبهامة قد حطت امتعتها من حولك وقررت -وبكل حزم- على أن تلبسلك مخك وحتى كان ما لبستوش فإنها باش تكرهك في عيشتك ... 

وبالمناسبة هذي نذكركم في المثل متاع ناس بكري إلي يقول "عيش نهار تعرف حمار" ... وبالزهر ناس بكري ما كانش عندهم الفيسبوك ووسائل الإتصال الحديثة وإلا راهم بهمو من كثر البهامة الموجودة في هالنوع من التكنولوجيات ... اليوم على الصفحات الفسبوكية (التونسية نحكي عليهم) تجمل فيهم مخزون متاع بهامة لو كان يتم تحويله إلى طاقة تو توفى حروبات الدنيا الكل ... وما تخافوش بحول الله ما دام التونسي يرزق هالطاقة باش تكون متجددة ... وهكك ساعة ساعة نشوفو في ال-"سي أن أن" اوباما يمجد في البهامة التونسية إلي أفشات -بفضل النجاعة متاعها- السلام في العالم ... وساعة ساعة يشدو بهيم بعد ما يفارق الحياة ويحرمنا من مصدر للبهامة الخامة ويحنطوه ويتم عرضه في "متحف  البهامة والبهايم الدولي" ... كيف يعملو اليوم في متاحف "الميكانيك" حيث يحطو مختلف المحركات إلي تستعمل "الغازوال" مثلاً ... 

لكن المشكلة هو أن كان باش نواصلو على النسق هذا البهامة باش تنتشر وتشمل الشعب التونسي الكل بكبيره وصغيره ، برجاله ونسائه وما يقعد حتى واحد فيه الأمل أن يحول البهامة إلى طاقة متجددة ... اه نسيت ما قلتلكمش البهامة تي ماهي طلعت سريعة العدوى ... لذا خذوا حذركم و "سجنالوهم" حيث ثقفتموهم وإلى ستصبٌ بالعدوى وبرى عاد وقتها اش باش يفصلها ... تولي إنت بدورك تعدي في الناس وتتبوهم عليهم وتولي واحد من المبهمين في الأرض ... 

هاك المبهمين إلي تطلع في الكار تلقاهم يحكيو في مواضيع ماشالله عليها وتبركالله (خلطت مرة على زوز يحكيو "كيفاش اطيح الطفلة" ؟ موضوع حماسي و شيق)...  تمشي تخدم تلقاه شاد الحيوط  ... وساعات يتبولد على السكرتيرة ويبدا يكشخ ويدور في "البورتابل" في يدو ... ما نحكيلكش كيف تمشي للستاد وتطيح بحذة واحد مبهم تلقاه يسئل فيك على أسامي "الجوارات " ويتبع في الغناء تتبيع ووقت يتمركى بونتو يصيح بعد بثلاثة دقايق ويبدا لاعب فيها "فارغيسون" وهو يحلل ، تي حتى من التوش يحللها ... تي هاك المبهمين إلي كيف يشوفو كتاب تقول شافو عقرب يتفجعو ويعيطو ما هذا ؟....  أما عاد كيف تقلو "خدم مخك" ... بالرسمي وقتها وكأنك أعلنت الحرب على نفسك ... السيد يمشي في بالو قتلو "إقلبني، إسرقني، يا ولدي من الإخر دزهالي  وما ترحمنيش" ... 

باهي نجيو للفقرة هذي وإلي باش ندرجها تحت شعار "الخيل مربوطة والحمير تبورد" ... يا سيدك اليوم اتكون شداد تركينتك ، ماسك عقلك لا تحب تشتم ولا تسب ولا تمس شرف حتى انسان ...  تحب تكون عقلاني ومتريث وأمورك بعيدة على شعورك .... ما تفيق كان بعبوس البهيم يداعبلك في خشيشمات انفك يحبك بالسيف تعطس عليه وتهمزو ثماش ما يشد الثنية ... وما أكثر هالبهايم إلي من النوع هذا ... تي لا وساعات تقول نحقرو خلي الكازي يفارع وحدو ... أما زايد الفهيم من غمزة والبهيم من همزة ...

لذا وفي هذا اليوم المبروك ، و حصريا على المدونة هذي قررت باش نولي بهيم ... إي نعم نحب نولي بهيم ... علاش ؟

- البهيم يا خويا أكثر انسان ما يخممش ، مخو رايض ... وكيف ما يقولو "وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم" ...
- يا أخي أنا كيف نولي بهيم ، يبدا في بالي ومعاش نستحق لحتى بهيم أخر يعديني أو يعلمني إلي أنا بهيم ... 
- بهيم كيف نحكي في موضوع انجم نقول حاجة صواب ، يفرحو بيا ويسفقولي وكيف نخلوذ ... تي ماني بهيم 
- نربح برشة مصروف ... معاش نشري لا كتب ولا مجلات ... " ويكيبيديا" تكفيني وشوية فديوات متاع يوسف "كابوت" ، ولسعد "عصبان" ... وخيرات ربي موجودة ، غير شوية وقت ونولي بهيم بالمشطة  ...   
- يمكن زادة نمشي نطلب باتيندة متاع بهامة ونحل مغازة عامة في ترسيخ البهامة ومشتقاتها ...

abuiyad

2 تعاليق:

Lilia يقول...

:)
wassa3 bèlek Caliméro, mazèl el khir fedenya,
el bhèma ghalbet 3ala innès lkol w nchallah rabbi y3afina w y3afi blèdna minha

كاليمارو يقول...

amine :)

non c'étais juste un mini coup de gueule face à cette attitude que prend le Tunisien à raconter n'importe quoi et croire n'importe quoi, voire parfois te défier avec une information dont tu es sure et certains qu'elle est fausse ...

merci en tout lilia pour ton passage :)

إرسال تعليق

أعطي رايك