الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

علاش ما نخافش من الخوانجية ؟


تدوينة فيها برشة مدح للخوانجية ، ندعو أحباء الطمطومة -بكل لطف- ينزلو على القرص هذا من توا، هما وجماعة حزب النهقة ... خلينا ولاد بلاد أحباب ، نحترمك وتحترمني ... ومن غير ما تسيب عليا ركاكتك ولا نشبع فيك بخص ... و هذا سيدي خويا في إطار مبدأ "بيناتنا فلسة" :-)

بسم الله ، 

شنوة صفا الجو ؟ خوانجية صافيين ؟ ... ومعنا بعض الفضوليين، مرحبا بهم ... و كمشة مندسين، نفرحو بيهم ... يا مندس يا تحفون، دم الشهيد لا يهون ... يا مندس محلا سروالك، البس سبتة لا نوكلهلك ... 

هيا اش علينا في المندسين ... هذوكم كي الملح في الطعام ... يحليو القعدة مبنهم ...

عادة قلك حزب النهضة "السلفي الاخواني" يحب يعمل برنامج "وهابي" كيف في "إيران وأفغانستان" ... يا محمد العسكري ، واشبيك تدز ؟ بالهداوة تجيك الحلاوة ... 

اجة هنا ، أقعد غادي، حل وذنيك واسمعني مليح، الكلام هذا مش بش تسمعو ديمة، قداش بش ندوملك ؟ ... باهي قلت نعمل تذكير صغير لبعض التعاريف لكي يطمئن قلب الجميع:

- طالبان : تنظيم سلفي "جهادي"، بالنسبة ليه الأحكام مطلقة صالحة لكل زمان ومكان، ولو إنت "حصلت" ونطقت بالشهادة فإن الشريعة هي إلي تحكم فيك، رغما عن انفك، و"الملا" وجماعته يعسو عليك، وإذا كنت كافر فحكاية أخرى ...

- الوهابية: دعوة الشيخ محمد عبد الوهاب في السعودية إلى العودة إلى أصول الفقه وإستنباط الأحكام من الشريعة، ركبوا عليها ملوك السعودية الخونة (ال سعود) و دخلوا معاهم في العجة شوية أيمة ضعاف الإيمان ( الله  يهدينا و يهديهم)، والإستبداد هذا ولد إستغلال الدين من أجل تبرير المنصب السياسي، ومن هنا تخرج فتاوى من نوع تحريم الخروج على الحاكم ولو سلميا، و حملات تشويه كبيرة لكل من عادهم وقال فيهم كلمة حق، فتخرج لنا أقلامهم كتب من نوع "اسكات الكلب العاوي يوسف القرضاوي" ("ولا تنابزوا بالألقاب") ...

- الدولة الشيعية : و هي كيف ما أشرت في التدوينة السابقة، الحكم في إيران ثيوقراطي بمعنى أنه هناك مرجع أعلى عندو منصب "إمام" (أو أية الله) ( وعلى فكرة علي إبن ابي طالب عنده نفس المنصب لدى الشيعة) ثم تحته يترأس البرلمان "الرأس" الثاني للدولة ... على سبيل المثال وقت كان الخميني هو أية الله، رفسجاني (ثاني مرجع شيعي) كان هو رئيس البرلمان. وبالتالي فإن الحكم يكون "عمودي" بمعنى أنه كل ما يصير في الدولة يجب أن يكون تحت علم أية الله و رئيس البرلمان تحته. 

- الدولة عند الإخوان المسلمين: بش ما نطولش برشة، الإخوان المسلمين أسسها حسن البنا ، إلي تأثر بالصوفية (و ما ادراك ما الصوفية، هاذم أصعب من طالبان إلي يقلك) في مرحلة أولى وبالأستاذ رشيد رضا في مرحلة ثانية ، إلي هو تلميذ محمد عبده (صاحب كتاب " الإسلام دين علم ومدنية" -شوف ما ابنو العنوان) ، إلي هو تلميذ جمال الدين الأفغاني ... هاذم الكل مصلحين، وقرينا عليهم في التفكير الإسلامي (بخلاف حسن البنا والأسباب لا داعي لذكرها، نخليك تخدم زوز نورونات من مخيخك تو تفهم كل شي).

يعني، في أخر الحديث، إلي مزال يجيك ويقلك النهضة (تنظيم اخواني، وهو ما يفسر تلقيبهم بالخوانجية) ارهابية وبش ترجعني كيف إيران وأفغانستان والسعودية ، أعرف إلي السيد يحب يدغفك، وإذا سيادتك خيرت تسمعو هو على التفسير متاعي أنا أعلاه نعلمك ، يعني بكل رجله، ومن الأخر قال الراجل، إلي إنت أمورك ما تعجبش، وانتحارك ينجم يكون أسعد نهاية لحياتك ... 

اه مندس! مزلت هوني ؟قاعد تفهم على القليلة ؟ كان ما فهمتش ولا ماكش حابب تفهم تنجم ترجع تقرا السطر الأول ...

على كل ، سي حمادي الجبالي طلع يتغزل بالديموقراطية الإسرائيلية ... لا والله عيب ، مش معقول هذا ! أما كي الأمريكان يسألوه، كيفاش تحب على حزب ذو مرجعية دينية وفي نفس الوقت تحب على ديمقراطية ... يلزموا يسكت ، ويقول واللهي جماعة اللائكية في تونس قالوهالي، شي هذي حكاية المرجعية الدينية ما توكلش الخبز ...
والغنوشي هاو يحب يهبط تونس الكل للشارع بعد الإنتخابات ... يا والله أحوال ! والغريب أنه "مسؤول" في حزب جاب ما عندو وهبط يتحلف ويتكتف، يا ولدي ... فيق يا شفيق ، ويزي من الكذب والتلفيق ! (مع العلم أن الفيديو هذي جات بعد التكذيب، يعني بيحط نفسو في مواقف بيخاااا).

صديقة عزيزة عليا ، قالتلي نخاف من الخوانجية، على خاطر ثمة شكون يقلقها في الشارع ... وكلام زايد ، ويتحلفو فيهم ... أنا بصراحة هاذم لا نسميهم لا خوانجية ولا سلفية ولا توانسة ولا حتى رجال ! وما تنجمش تربط واحد في الشارع يقلق فيك بحزب معين ... التربية المجتمعية والمدنية هي من أصعب المهام في المرحلة القادمة !

يقول القايل -ونختم بهذي- أنا ما نخافش من النهضة أما نخاف من "فروخها" ... يا أخي القواعد تخوفني ، ما يعرفوش يتصرفوا !

باهي متفقين، لكن شوف، أول حاجة إنت تحكي على أقلية، وزيد مش أي واحد يقول "أنا مع النهضة" (أو مع أي حزب كان) يعني من القواعد، ينجم يكون متعاطف ... تربية القواعد كيف تربية الأولاد، تطلب وقت ، برشة وقت، و بالنسبة لحزب كيف النهضة بالقاعدة العريضة إلي عندو مش ممكن في 10 شهور يوحد خطاب القيادات (إلي كل واحد عندو فكر ، ويلزمهم يتفقوا على برنامج) ، يعمل برنامج، يوسع بالو مع إلي يسبو فيه ، ويربي القواعد ؟ ... برشة ... وإلي يقول عكس ذلك يعطيني حزب عمل تطور أحسن وأسرع من تطور النهضة في 10 شهور إلي تعداو !
 
باهي اش معناها بالنسبة ليا حزب ذو مرجعية إسلامية ؟ 
هنا مانيش بش نحكي على النهضة أما بصفة عامة ... 

رسالة التوحيد، هي رسالة كسر القيود ورفض الخضوع لأي بشر في الكون هذا ... يعني فهم رسالة التوحيد، يعطي للإنسان طاقة جبارة تحرروا من جميع القيود، مع تعليمه في نفس الوقت أبجديات الحياة الإجتماعية ... رسالة التوحيد عبارة على محرك للجينات البشرية، وإلي بعد فترة معينة يولد جينات جديدة في الأجيال الصاعدة اسميها "بالجينات التحررية" ... إي أما اش دخل الأحزاب ذات المرجعية الإسلامية ؟ ... هي إلي بش تحط الوسائل والأليات إلي بش تسهل عملية التطور هذي ... من منهجية تعليم، إلى تربية على الأخلاق ... و المولود الجديد، هو انسان قادر على النقد والعطاء والوقوف في وجه الظلم، هو انسان بش يقلب موازين القوى بفكره وصموده أمام هذا "الإنتحار الجماعي" إلي ماشيتلوا الإنسانية، هو إنسان قادر على تصحيح مصير البشرية من أجل بناء "ملك الله".

أنا ندافع على النهضة ونحب نقنعك إلي هي خيار أفضل ؟


كان إنت تعرف روحك ذكي وتفهملها ومعااالم، جوابي هو "إي" :-)
وكان العكس، فأنا هنا راني نبين في بعض الأكاذيب (كيف جوهر بن مبارك متاع دستورنا، إلي ما قراش برنامج النهضة وهبط يفلح هنا، على فكرة جماعة دستورنا مش هما إلي جابو كارولين فورست ؟ نسأل وبرا، كان غلط صلحوني)  والغاية هي أني نحاول نفسر علاش ما يلزمش نخافو من النهضة، بش حتى كان ربحت بفارق كبير -لا قدر الله- ما تاكلش بعضها ... أنا نخاف من إلي يخوف فينا من النهضة. 

وبعد هذا الكل إنت حر في اختيارك ولا أنا نجبرك ولا إنت تجبرني على التصويت لزيد أو عمر 


شبيني ما ننقدش النهضة ؟

النهضة عرست للعباد، وعملت طهورات، وغيرها فرق الدخان والكسكروتات ...
النهضة قاموا بأخطاء واعترفوا ببعض منهم ... (وخلصوا سنين في الحبس والعذاب)  ... 

إي ومن بعد ؟ هذا نقد بناء ؟
المشكل هو أني نحب ننقد، ولكن مش إنت تبدى تتناقش وفيسع يخرجولك ، خوانجية ضد الحرية ... وبالتالي هنا قاعدين ،انتم تكذبوا وأنا نحل العينين ... حتى توفى حكاية تقشقيش الحناك هذي ... 


باهي، والفصل الأول من الدستور ؟


برشة يقولوا دين دولة لا معنى له، واننا تطورنا ولا حاجة لنا لإثبات هويتنا من جديد ... احنا مزيج متلاحق من الأجيال، تقول في بقية العالم مقطوعين من شجرة ... والله حكاية ! ... بالنسبة لدين ودولة اكتفي بذكر بعض الأمثلة من دول متقدمة ماذا تنص في دساتيرها وإلى اللقاء في تدوينة قادمة :


  1. ينص دستور الدنمارك ــ في القسم الرابع ــ علي أن الكنيسة الإنجيلية اللوثرية هي الكنيسة المعترف بها من قبل دولة الدنمارك, وعليه ستتولي الدولة دعمها.
  2. في المادة الثانية من دستور النرويج نص علي ان الانجيلية اللوثرية ستظل الدين الرسمي للدولة ويلتزم السكان المعتنقون لها بتنشئة أولادهم بموجبها.
  3. في أيسلندا, تنص المادة 62 من الدستور علي أن الكنيسة الإنجيلية اللوثرية هي كنيسة الدولة, بموجب هذه ستظل هذه الكنيسة مدعومة ومحمية من قبل الدولة.
  4. في إنجلترا أقر البرلمان مختلف النظم الأساسية التي تعد القانون الأعلى والمصدر النهائي للتشريع (أي الدستور القانوني), وجاء فيه: إن كنيسة انجلترا هي الكنيسة المعترف بها, وإن العاهل الانجليزي بحكم منصبه ــ هو الحاكم الأعلي لكنيسة انجلترا. وهو متطلب مقرر في قانون التسوية لعام 1701م, بأن ينضم كنسيا لمجتمع كنيسة إنجلترا وكجزء من مراسم التتويج يطالب العاهل بأن يؤدي القسم بالحفاظ علي التسوية المبرمة مع كنيسة إنجلترا, وأن يحفظها بدون خروقات, كما يحفظ العقيدة والشعائر والنظام وطرق إدارتها وحكمها, وذلك بموجب القانون الذي تم إقراره في إنجلترا. وذلك قبل التتويج بواسطة الاسقف الأعلي للكنيسة رئيس أساقفة كانتربري.

    وفي إسبانيا الكاثوليكية ــ ينص الدستور ــ في المادة 16 ــ علي أنه علي السلطات العامة أن تأخذ في الاعتبار المعتقدات الدينية للمجتمع الإسباني, والحفاظ علي علاقات التعاون المناسبة مع الكنيسة.
abuiyad

5 تعاليق:

ABM 1712 يقول...

يعطيك الصّحة في الّي كتبتو الكلّ أما كي قريت ما لقيتش إجابة واضحة على السؤال المطروح في العنوان. تولّيتش كيما الجرائد بودورو زاده :-)

guyguoz يقول...

inchallah dima kouya laaziz aklou w galbou chèrihomlou il mawla lil khir rabbi ybèrik fik amalt bon kif wèna nakra fi raisonnement mtèik w ken mèjitich nahdhawiyya rani wèllit naadhawiyya rabbi yèzna bi dawlit ilhak allahomma amiiiiiiine

كاليمارو يقول...

ABM 1712 :

صحيح ما ثماش إجابة واضحة، ولكن ثمة إجابة عن طريق دعوة القارئ إلى التفكير ... عطيت برشة 'تلميحات' ونعول على ذكاء القارئ بش يستخرج الخلاصات ...

- مثال الجبالي : يعني هما ناس ديبلوماسيين ويعرفو يتعاملوا مع الأجانب.
- التفريق بين مختلف السياسات ، بش يوري أن الاخوانيين مش كيف طالبان ...

فسرت كذلك علاش ما يلزمش نخاف من القواعد ...

كان هذا الكل مش إجابة ...

هذا من ناحية من ناحية أخرى، مش مطالب النص يكون في علاقة مع العنوان، وهذي تجدها في أي صحافة مش كان الصفراء منها :-)

كاليمارو يقول...

guyguoz:

ربي يخليك ليا خالتي الغالية :-) وربي تنصر تونس وأهلها وتبعدنا على الفتنة وأهل الفتنة ...

namonam يقول...

تعرف انت ترقد ترقد مبعد تطلع تتحفنا بمدونة تحبسلي مخي
طريقتك في التحليل و طرح القضية ابهرتني و خلتني كيف ما قلت نخمم في برشا حكايات حتى اتداخلت عليا الأفكار وليت نقرى ونعاود تي ااحاصل يعطيك الصحة بالقوي زادة اما حاول اتحفنا باكثر مقالات خاطر تقريبا كل يوم نحل مدونتك و يوم سعدي نهارت لي نلقاك زدت مدونة

إرسال تعليق

أعطي رايك