الأحد، 23 جانفي، 2011

الحكومة الجديدة ... المرزوقي ، الشابي وحركة النهضة



صعيب بش تكتب وقت تبدى الأحداث سريعة ومتسارعة وصعيب تحليلها ، صعيب نلقى حتى الوقت باش تكتب ، تخاف لا يفوتك خبر هام ...على كل باش نحاول نكون منظم و خاصةً ما نطولش برشة :

في ما يخص هروب بن علي :

هنا باش نعاود نذكر الكلمة إلي قلتها في التدوينة هذي وهي أني لا أعتقد بأن الرئيس السابق خاف من الشعب وقال إلي الشعب غلبوا وهز حوايجو وهرب ... أنا متأكد أنه تم طرده من طرف جماعتو ... إلي هما توا شادين المناصب القيادية بصحبة الجيش ... وصلوه للمطار وعطاووه بوستين وقالولو "تشاو" ! 

حبيت نذكر النقطة هذي على خاطر برشة مازالو يحكيو على ال"ديغاج" التاريخي !

في الحكومة المؤقتة :

باهي الحكومة هذي كيف ما يخفى على حتى تونسي اليوم أنها تخدم في مخها وتستعمل في الأساليب الكل باش تغالط الرأي العام ... التلفزة إلي بدلت الإسم لكن المقص مازال موجود، عودة عمار على الإنترنت -بنسبة ضعيفة لكن موجود- ، وأخيراً محاولت تشويه صورة الاتحاد (إلي كان خرج من الحكومة هذي) ... 

الإتحاد إلي قاعد يقوم بخدمة هايلة ، مع بعض التحفض على قيادييه إلي سيرتهم ما كانتش ديمة نظيفة .

حاجة أخرى على أعضاء الحكومة (إلي اكثريتهم أياديهم ملطخة بالدم)، السادة الكرام طلعوا ما عندهمش همة وقدر ... يعني ما فهموش أرواحهم، ومش حابين يسيبو السلطة وقاعدين يدغفوا فينا ... يقول القايل تي هاو باش يمشيو بعد شهرين (أو ربما أكثر إن تم تنقيح الدستور) ... صحيح أما حتى بن علي مشى ووصى علينا كلابه ! 

مش كيف ؟  الشعب واعي ؟ ... الشعب واعي بالحكومة الزبالة ، واعي بالنظام إلي يلزموا يتبدل ، لكن الحاجة إلي ما تخفش علينا هي الثقافات السياسية الفقيرة إلي يتميز بها الشارع التونسي ... مانيش نلوم على الشارع انما هذي هي مخلفات النظام الدكتاتوري !  
يعني أنه لو تم إنتخاب وجوه جديدة وغير نظيفة فإن أكثر شرائح المجتمع لن تتحرك ... و الدليل إلي قاعد يصير الأن ... أكثرية الناس بردت ، تنبر على بن علي وليلى، وتقولك خلي الغنوشي يخدم ...

الغنوشي نظيف وحوكمته نظيفة ؟ يكفيهم أن يكونو شاهدين على قتل التوانسة وعدم تقديم استقالتهم (باش ما نقولش أن يثورو مع الشباب على النظام) ... يكفيهم أنهم مازالوا يكذبوا علينا في وسائل الإعلام حتى نتوجهو اليهم بأصبع الإتهام  ... ما ينجموش يثورو ؟ خايفين ؟ املا ما نحبش انسان خواف في رأس الحكومة الجديدة ! 

هنا نحب نعطي بعض الإقتراحات في صورة ما إذا باش نخليو الحكومة هذي :

- علاش ما يتمش تعيين مع كل وزير (وخاصةً الوزارات القيادية) مراقب ، أو وزير ثاني ، يتم إختياره من الوزرة إلي إستقالو سابقاً من النظام الفاسد بحكم فساده أو من العديد والعديد من الكفاءات التونسية المعروفة . ؟ وهذا ينجم يدل زادة على النوايا الحسنة للحكومة الجديدة الإنتقالية !

- الوزرة المساعدين هما إلي يقومو بتأطير الوزرة إلي باش يجيو بعد الإنتخابات ، باش الحكومة الجديدة تكون أبعد ما يمكن عن النظام الفاسد !

- أن تقام لجان التحقيق في أسرع وقت، حتى لا يفر أصحاب الشبهات و قبل أن يتم تدمير كل وثائق الإدانة !

- المشاركين في الحكومة هذي ما يشاركوش في الإنتخابات الجاية !     

عندي أفكار أخرى لكن هاذم الأهم إلى حد الأن.

لا ديمقراطية من غير "اسلاميين" : 

هنا باش نحكي على الحملات الكبيرة إلي تتوجه إلى "الإسلاميين" ... من تهم وفديوات إلي فيها "تشويه" لصورة حركة النهضة (لعبة بن علي عام 90 أما وقتها ما كانش موجود فايسبوك باش يكشف الأكاذيب هذي) وللأسف الشديد ناس عقلانيين مازالوا يصدقوا فيهم ... باهي قبل كل شيء باش نكونوا متفقين ، راني مانيش تابع حركة النهضة ومانيش معاها وانما أنا مع مشاركتها في الإنتخابات ومع منحها بعض الكراسي داخل البرلمان، يعني أنا مع تواجد جميع الأصناف السياسية إلي تمثل الشعب في الإنتخابات الجاية ! وذلك لعدة أسباب :

- سياسة الإقصاء هذي (وعدم الثقة في البرنامج النهضوي) هي طريق سريع إلى التشويش الشعبي وربما العودة إلى دكتاتورية بن علي (نذكر مثلاً جمعية النساء الديمقراطيات إلي كنت في التسعينات اعانة بن علي حتى يطيح بحركة النهضة ثم دار عليهم) !

- حركة النهضة عندها مشروع حضاري ("كونسرفاتيف" نوع ما) أما مهوش مشروع "العودة إلى الخلافة" و الكلام الفارغ الكل ... حركة النهضة ماهيش حركة التحرير التونسي !

- في أمريكا مثلاً ، هناك احزاب دينية وحتى الأحزاب إلي تنادي إلى الحروب الصليبية موجودة وتتكلم وكل شي لباس ... علاش احنا في تونس نحبو نكونوا مبدعين ؟

- المثال التركي والمغربي يبرهن على أن الأحزاب إلي كيف هذي ماهيش باش تعطل سير الديمقراطية !

- الناس إلي تساند في حركة النهضة ، شنوا باش نعملولهم ؟ نلوحوهم ؟ نطردهم من تونس ؟ نبلعوهم في الحبس ؟ يا أخي كفانا تمنييك وإلي عندو مشاكل شخصية مع الحركة مش لزم يصفها على حساب توانسة كيفو كيفهم !

- النقطة هذي ما كنتش باش نزيدها انما ما نجمش يلزمها تخرج : إلي يقولو الغنوشي ما يلزموش يرجع ، إرهابي ... يا سيدي هذاك تونسي وعندو ألحق في بلادو كيفك كيفو وماكش زايد عليه ساق أو راس ... وكان تحب تستقبلوه بال-"بكيني" هزلوا أمك وأختك ! وماهو ما عجبكش ؟ ما تصوتلوش ... ساهلة العملية !

الإساءة إلى المرزوقي :  

بطبيعة الحال ، باش تبدا "حرب الأعصاب" ويبدا كل واحد يحفر لخوه ... الفيديو إلي تدور في الفيسبوك وفيها منصف المرزوقي إلي يسيء إلى المسلمين ... بطبيعة الحال فيديو مغلوطة وفيها إساءة إلى السيد هذا والأغراض إلي وراء التشويه معروفة ... هنا نحب ندعوكم إلى قراءة التدوينة هذي في مدونة المتنوشة إلي عجبتني ! 

أحمد نجيب الشابي والدعوة إلى الهدوء: 

أحمد نجيب الشابي نحترمو برشة، انسان مناضل وما نجمش نشكك في وطنيته ...
أنا كيف برشة توانسة كي سمعت بيه طلع على الكرسي الوزاري (إلي يحب يخلقوا منذ مدة -اغراض شخصية ؟-) ... تنرفزت وقلت بعنا وباع دمائنا ... لكن كيف سمعتوا يحكي حاجة وحدة خلاتني "نبرد" تجاهو هو كي يحكي يبدو أنه واثق من نفسو ... هنا نقول نبرد تجاهو هو أما الفكرة متاعو مانيش مقتنع بها حتى طرف ... لسبب بسيط هذا إستخفاف لدماء التوانسة وحطان اليد في يد القتلة !

السيد عام 89 كان ساند بن علي ... واليوم يساند حكومته - تاريخ يعاود نفسه ؟- ...

حاجة أخرى العديد يحكيو على سياسة المراحل ! ما يلزمش ننساو أن سياسة المراحل سلاح ذو حدين ! سياسة المراحل تخدم مع الفرنسيس أما توانسة في بعضنا نقعد ننافقوا ؟؟ في حرب احنا باش نحكو على المراحل ؟   

على كل اتمنى أن أكون مخطئ في هذه النقطة !

خلاصة صغيرة :  

- لا للإقصاء ، نريد دولة تراعي الحريات وجميع شرائح المجتمع و تعطي الكلمة لكل الأحزاب من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار ... والشعب هو إلي يختار !

- الضغط على الحكومة الحالية - وبعتبار أن الاطاحة بها أصبح صعيب نوع ما بحكم أن العديد من الناس تساند فيها وبردت تجاهها (مع أنه يمكن أن نتيح الفرصة إلى إنقلاب عسكري في صورة ما إذا غابت السلطة) - مع المطالبة بمراقبة كل وزير ... أو أبعد من هذا الوزراء الحاليين يلعبوا دور الوزراء المساعدين ! 

- بن علي ما خافش منا بل تم طرده من طرف جماعتو !

هذا رأيي الشخصي المتواضع ... والسلام 
abuiyad

3 تعاليق:

tunis يقول...

merci pour le post
je ne suis pas d'accord avec vous on disant que le partie 'innahdha' doit participer au domaine politique pour les raison suivantes:
1) la religion doit etre séparer de l'état car s'est pas le role de l'état de s'assurer de la bonne pratique de l'islam par les citoyen Elle doit se concentrer plus sur les programmes economiques et sociales (santé, éducation)
2) j'ai peur pour la femme tunisienne des extrémistes genre 'ne9isaton 3a9lan wa dine' w narj3ou n3arsou barb3a wil mra ma to5rojech etc
merci encore unefoispour le post

manel يقول...

je suis une femme et j'ai aussi peur de perdre les privilèges qu'en jouit la femme tunisienne mais ça ne me permet pas de demander que "innahtha" ne participe pas aux élections. Je vais pas voter pour elle mais C'est son droit de présenter son programme et de participer aux élections puis l'urne est le juge

كاليمارو يقول...

tunis:

Bienvenue à toi et merci pour ton retour :)
En faite je pense que tu connais pas très bien les objectifs de "El nahda" je t'invite à écouter ce qu'ils disent ou mieux aller sur leur site ... moi aussi je pensais qu'ils voulais un Islam "radicale" si j'ose dire mais en faite non ...

Tout le monde a peur pour la femme Tunisienne et personne ne touchera ses prvilèges :)

merci pour ton passage tu m'honore

@Manel :
bienvenue à toi :)
Voilà, pour moi la démocratie c'est de laisser
tout le monde participer ...
merci pour ton commentaire et ton passage :)

إرسال تعليق

أعطي رايك